مصر: تحذير من طقس سيئ ورياح مثيرة للرمال والأتربة

12 مارس 2019
الصورة
نشاط قوي للرياح المثيرة للرمال والأتربة (العربي الجديد)
+ الخط -
حذّرت هيئة الأرصاد الجوية المصرية من طقس سيئ يومي الأربعاء والخميس، متوقعة حدوث نشاط قوي للرياح المثيرة للرمال والأتربة على معظم محافظات شمالي البلاد، والتي تصل إلى حد العاصفة على المناطق المكشوفة، ما يؤدي إلى تدهور الرؤية الأفقية على الطرق، واضطراب شديد في الملاحة البحرية.

ويصاحب الطقسَ السيئ انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة على شمال البلاد حتى شمال الصعيد، كما تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة، مع وجود توقعات بسقوط شديد للأمطار على السواحل الشمالية ومناطق من الوجه البحري، قد تمتد إلى القاهرة.

وعن حالة البحر المتوسط، قالت الهيئة إنه مضطرب جداً، وارتفاع الموج من 4 إلى 5 أمتار، والرياح السطحية غربية إلى جنوبية غربية، أما عن حالة البحر الأحمر فهو معتدل وارتفاع الموج من 1.5 إلى 2 متر والرياح السطحية جنوبية شرقية، محذرة من قوة نشاط الرياح الشمالية الغربية على البحر المتوسط التي تصل إلى حد العاصفة، ما يؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية هناك، كما تتكاثر السحب المتوسطة والمنخفضة ويصاحبها سقوط أمطار.

وأهابت الهيئة العامة للأرصاد الجوية بكل المسؤولين اتخاذ ما تراه مناسباً من تدابير لمثل هذه الحالات، مشيرة إلى أنه يمكن الاتصال بالهيئة للاستفسار عن حالة الطقس المتوقعة على مدار الـ 24 ساعة، فيما حذّر رئيس الهيئة الدكتور أحمد عبد العال من خطورة السير على الطرق السريعة والزراعية، خاصة خلال فترة الصباح بسبب الشبورة المتوقعة (الضباب الكثيف)، محذراً من أي عمليات صيد في البحرين الأبيض والأحمر نتيجة شدة الرياح، داعياً إلى توقف حركة الصيد خلال الموجة الحالية، كما نصح مرضى الجهاز التنفسي بالابتعاد عن أماكن الأتربة.


وشهد عدد من المحافظات خلال الفترة الأخيرة عدداً من الحالات المرضية، كنزلات البرد والالتهابات الرئوية والأمراض المناعية، خاصة الأطفال وكبار السن والسيدات، بسبب استمرار التقلبات الجوية وسوء أحوال الطقس، والذي يكون سبباً في ارتفاع نسب الإصابة بأمراض الشتاء، وطالب عدد من الجهات الصحية بالحذر والالتزام بالملابس الشتوية، وعدم التعرض لتيارات الهواء الباردة بشكل مباشر، وتجنب الانتقال المفاجئ من الأجواء الدافئة إلى الباردة والعكس، وعدم الخروج من المنزل في الأيام التي تنتشر بها العواصف والأتربة إلا لظروف قهرية وعند الحاجة.

دلالات

المساهمون