مصر: تجديد حبس 3 ناشطين في القضية رقم 621

15 يناير 2020
الصورة
تضم القضية قائمة طويلة من المتابَعين (العربي الجديد)
+ الخط -

قررت نيابة أمن الدولة المصرية، اليوم الأربعاء، تجديد حبس ثلاثة ناشطين سياسيين لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات في القضية رقم 621 لسنة 2018، وهم مدير التوزيع بدار "المرايا" للنشر والتوزيع أيمن عبد المعطي، والمحامي الحقوقي سيد البنا، وطبيب الأسنان وليد شوقي.

ويواجه الناشطون الثلاثة اتهامات مزعومة بـ"نشر أخبار كاذبة من شأنها التأثير على الأمن القومي للدولة المصرية"، و"الانضمام إلى جماعة أسست خلافاً لأحكام القانون والدستور، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها".

وتضم القضية نفسها عدداً من الناشطين البارزين، ومن بينهم: شادي الغزالي حرب، ووائل عباس، وأمل فتحي، وشريف الروبي، ومحمد عادل، ومحمد أكسجين، وعزت غنيم، وشادي أبو زيد، وأحمد صبري أبو علم، وعزوز محجوب، فضلاً عن الصحافيين معتز ودنان، ومصطفى الأعصر، وحسن البنا.

ووفقاً لمنظمات حقوقية مصرية، فإن المتهمين في القضية يواجهون تهما "فضفاضة" تتمحور حول التعاون مع جماعة إرهابية (في إشارة إلى الإخوان المسلمين)، ونشر أخبار كاذبة، وهي اتهامات تفتقر إلى القرائن والدلائل، وتعتمد فقط على تحريات جهاز الأمن الوطني، لتوظيف عقوبة الحبس الاحتياطي بحق المعارضين السياسيين لمدة تصل إلى عامين.

المساهمون