مصر: تجديد حبس أبو الفتوح 15 يوماً

مصر: تجديد حبس أبو الفتوح 15 يوماً

26 فبراير 2018
الصورة
الطعن سيستغرق وقتاً طويلاً(خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -

قررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية، اليوم الإثنين، تجديد حبس رئيس "حزب مصر القوية" عبد المنعم أبو الفتوح 15 يوماً، بعد اتهامه مع 15 آخرين لم يتم القبض عليهم، في القضية التي يواجهون فيها تهماً بتنفيذ تكليفات من التنظيم الدولي لـ"جماعة الإخوان المسلمين" تحت غطاءٍ شرعي لـ"مصر القوية".

وخضع أبو الفتوح حتى الآن لأربع جلسات تحقيق تمسّك فيها بإنكار جميع التهم الموجهة إليه، ورفض الإجابة على أسئلة المحققين عن تاريخه السياسي ونشاطه في التيار الإسلامي، واصفاً الاتهامات الموجهة إليه بـ"الكلام الفارغ".

وكانت النيابة العامة قد أصدرت الأسبوع الماضي قراراً من محكمة جنايات القاهرة، بإدراج أبو الفتوح على قائمة "الإرهابيين"، وذلك بعد ثلاث جلسات تحقيق فقط في القضية المحبوس على ذمتها حالياً، بتهمة الانضمام لتنظيم "الإخوان" الدولي، وإشاعة أخبار كاذبة عن الأوضاع في مصر.

ويمثل الإدراج على قائمة "الإرهابيين" تصعيداً غير مسبوق ضد أبو الفتوح وأعضاء حزبه، على أكثر من صعيد، فمن ناحية شخصية تمّ بموجب القرار التحفظ على أمواله الخاصة، سواء كانت سائلة أو منقولة أو عقارية، بواسطة النيابة العامة، كما سيتم منعه من السفر، ومن الترشح لأي منصب.


وعلى مستوى القضية المفتوحة له، سيمنح القرار النيابة العامة الفرصة لاستمرار حبسه على ذمتها، لأجل غير مسمى، دون أن يكون لأبو الفتوح أملٌ في الخروج منها على المدى القصير، لأن الطعن على إدراجه على القائمة سيستغرق وقتاً طويلاً، وربما لن تنظره محكمة النقض قبل نهاية العام الحالي، كما جرت العادة في حالات الإدراج السابقة.