مصر تنتهي من دراسات لطرح 11 منطقة تنقيب عن الغاز غرب المتوسط

29 مايو 2019
الصورة
الشركة تتوقع طرح المزايدة خلال الأشهر المقبلة (فرانس برس)
قررت الحكومة المصرية تكثيف عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه الإقليمية الواقعة في شمال البلاد، في إطار خطتها لزيادة صادراتها من الغاز، وقال مصدر مسؤول بوزارة البترول المصرية إن الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" التابعة لها تكثف حالياً الإجراءات المتعلقة بطرح مناطق جديدة أمام شركات التنقيب والإنتاج العالمية.

وحسب مسؤول بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" فإن الشركة انتهت بالفعل من الدراسات المتعلقة بطرح نحو 11 منطقة للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي في منطقة غرب البحر المتوسط.

وتوقع المسؤول أن يكون موعد طرح المزايدة المتعلقة بالتنقيب بنهاية العام الحالي أو بحد أقصى الربع الأول من العام المقبل، على أن يتم الطلب من الشركات العالمية التقدم بعروض.

وتسعى مصر للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره، وذلك بعدما توقفت عن استيراد الغاز نهاية العام الماضي.

وفتح اكتشاف شركة إيني الإيطالية لحقل ظُهر في عام 2015، والذي يحوي احتياطات تُقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية الحكومة لطرح مزايدات جديدة وسط إقبال من الشركات العالمية على دخول السوق المصرية للبحث والتنقيب.


وكانت وزارة البترول المصرية قد طرحت مزايدتين خلال العام الماضي، حيث تضمنت مزايدة هيئة البترول لعام 2018 للبحث عن البترول والغاز، 11 منطقة في خليج السويس والصحراء الشرقية والغربية، كما تضمنت مزايدة الهيئة البحث عن البترول والغاز في 16 منطقة بالبحر المتوسط ودلتا النيل.

وأعلنت مصر في فبراير/ شباط الماضي عن نتيجة أكبر مزايدة في تاريخ إيجاس والتي فازت فيها شركات "شل" و"إكسون موبيل" و"بتروناس" و"ديا" و"بي.بي" و"إيني" بعدد 5 امتيازات للتنقيب عن الغاز في مصر لحفر 20 بئرا في قطاعات تقع بالمناطق الحدودية بالبحر المتوسط بالإضافة إلى قطاعات برية بدلتا النيل.

وقامت مصر خلال الأعوام القليلة الماضية بترسيم حدودها البحرية مع بعض الدول في محاولة للبحث والتنقيب عن الغاز والنفط داخل حدودها من دون نزاع مع أي من تلك الدول.

وقالت شركة دانة غاز الإماراتية قبل أسبوع إنها باشرت أعمال حفر "ميراك-1"، أولى آبارها الاستكشافية في المياه العميقة بالمناطق البحرية المصرية شرق المتوسط، يوم 20 مايو/ أيار الجاري.

وأضافت الشركة، في بيان على موقعها الإلكتروني، أن "موقع الحفر يقع على عمق 755 متراً في منطقة امتياز شمال العريش البحرية، المعروفة أيضاً بالقطاع السادس الواقع ضمن حوض شرق المتوسط، الذي شهد في السنوات الماضية اكتشافات ضخمة وعالية المستوى من موارد الغاز الطبيعي".