مصر: اشتباه بإصابة 3 سجناء بطرة وإضراب عن الطعام

مصر: اشتباه بإصابة 3 سجناء بطرة وإضراب عن الطعام

27 مارس 2020
الصورة
التأكد من ارتداء الكمامات الواقية (زياد أحمد/ Getty)
+ الخط -
أعلنت حركة "الاشتراكيون الثوريون" في مصر، اليوم الجمعة، أن عدداً من المحتجزين في سجن طرة، جنوبي القاهرة، ويبلغ عددهم ما يقارب المائة سجين، بدأوا إضراباً جزئياً عن الطعام اعتراضاً على غياب الإجراءات الوقائية داخل السجن، لا سيما بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد على ثلاثة من السجناء مؤخراً.

ونشرت الحركة على حسابها على "تويتر" أن المحتجزين المضربين جزئياً عن الطعام طالبوا إدارة سجن طرة بسرعة الإفراج عن السجناء الثلاثة، فضلاً عن انتقال أعضاء من النيابة العامة إلى مقر السجن لحضور جلسات التحقيق معهم. ولم يصدر حتى الآن تعليق من السلطات المصرية الرسمية على ما نشرته الحركة.



وتداول حقوقيون مصريون، في وقت سابق، رسالة استغاثة عاجلة من عدد من المعتقلين في سجن طرة، والتي جاءت تحت عنوان "أنقذونا قبل فوات الأوان"، وطالبوا فيها بسرعة التدخل لإنقاذهم من كارثة إنسانية، قبل حدوث انتشار وشيك لفيروس كورونا، في ظل عدم وجود أدوات للوقاية والنظافة بالسجن من العدوى.

وأشارت الرسالة إلى أنه بعد مرور أسبوعين على منع الزيارات عنهم بقرار أمني، نفد ما لدى المعتقلين من مخزون كان يأتي إليهم من الزيارات، في وقت لم توفر فيه مصلحة السجون أدوات النظافة لهم، معربين عن قلقهم البالغ من إمكانية تفشي فيروس كورونا، خصوصاً مع انقطاع صلتهم بالعالم الخارجي، في ظل حالة الهلع من انتشار العدوى.

وأفادت الرسالة بأن المعتقلين يعانون بسبب انقطاع المياه التي تضخ لمدة ساعتين فقط في اليوم، ولا تكفي للنظافة والرعاية الشخصية والعامة، متطرقة إلى غياب أدنى معايير السلامة والصحة. ولا تدخل أشعة الشمس أو الهواء النقي الزنازين، علاوة على عدم توفر العلاج وصعوبة الذهاب إلى المستشفى.

 

دلالات