06 اغسطس 2020

في الذكرى الخامسة لافتتاح تفريعة جديدة لقناة السويس، المصرية، عقد رئيس الهيئة الفريق أسامة ربيع، مؤتمرا كشف فيه ما سماه الحصاد، جاء فيه أن 90 ألف سفينة عبرت قناة السويس، منذ الافتتاح بإيرادات، بلغت 27.2 مليار دولار. 

وفيما تفاعلت اللجان الإلكترونية والأذرع الإعلامية التابعة لنظام الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع الحدث باعتباره "إنجازا وإعجازا"، كان هناك على الطرف الآخر من رفض هذا الطرح، وجاءت تعليقاتهم مكذبة ومدعومة بالأرقام.

تساءل حسن: ‏"من أغسطس 2015 إلى أغسطس 2020، 27 مليار دولار، حوالي 5.5 مليارات في العام وتقريبا هو ده الرقم اللي كانت بتجيبه قبل الافتتاح. إيه فرق الإيرادات قبل وبعد قناه السويس الجديده؟". 

واستكمل علاء فتحي: "‏في ذكرى افتتاح التفريعة، ممكن نعرف كم الزيادة والتقدم في الاقتصاد المصري بسببها؟. الذهب كان بـ250 ج الجرام من خمس سنين، النهارده بـ1000 ج. إخوتنا المصريين اللي ساهموا في حفر الترعة هل تضاعف رأس المال 4 مرات"؟ 

وكذّب أحمد سالم معلومة وردت في حساب مشاريع مصر: ‏"هو الراجل ماجبش سيرة قناة السويس الجديدة، وكلامه عن قناة السويس عموما، فياريت إللي رافع الفيديو يلعب فى الصوت شوية لأن صوت القبطان واضح". 

وذكّر جيمس اللجان الإلكترونية بتصريح سابق للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: ‏"تثبيت الدولة المصرية يتطلب أشياء كثيرة، أهمها استعادة طاقتنا بأنفسنا وبعضنا البعض، والأمر ليس فقط لجدوى المشروع ولكن لرفع الروح المعنوية للشعب المصري"، بعد صرف 60 مليارا هذا ما قاله بعد فشل الترعة الذكرى الخامسة" #قناة_السويس_الجديدة #السيسى". 

وبسخرية كتب أمين: ‏"مش عارفين نعمل بالفلوس إيه، وشكلنا كده هاننحرف من كترها، في الذكرى الخامسة لافتتاح قناة السويس الجديدة، رئيس الهيئة يكشف الحصاد". 

وبالأرقام شارك أبومازن: "أسعار الذهب في 2015 وقت شهادات ‎#قناة_السويس_الجديدة كان = 250 جنيها، سعر الدولار في نفس التوقيت كان = أقل من 8 جنيهات، سعر الذهب النهاردة = 925 جنيها، سعر الدولار النهاردة = 16 جنيها تقريبا، ما تقوم تطمن على فلوسك؟". 

وأضاف حساب باسم المتر الديمقراطي: "‏‎تفريعة قناة السويس 109 مليارات جنيه: 64 مليار شهادات استثمار 15.36 مليار فوائد 12% سنتين 29.76 مليار فوائد 15.5% 3 سنين، النتيجة الإيرادات بالمليار دولار 

قبل التفريعة

2014: 5.5

بعد التفريعة

2015: 5.2

2016: 5

2017: 5.3

2018: 5.7

2019: 5.8

وكتب أحمد إبراهيم: "‏الفلوس اللي طلعت في حوار شهادات التفريعة، هي اللي بدأت كل ده وخلّت عنده قناعة، إن انتم عاملين خميرة ومخبيينها عليه".