مشاهير الجزائر يواصلون رفضهم لترشيح بوتفليقة: حفيظ دراجي وآخرون

مشاهير الجزائر يواصلون رفضهم لترشيح بوتفليقة: حفيظ دراجي وآخرون

13 فبراير 2019
الصورة
ينضمّ المزيد من المشاهير لحملة رفض ترشيح بوتفليقة (فيسبوك)
+ الخط -
أعلن عدد من مشاهير الفن والرياضة في الجزائر معارضتهم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة في الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 18 أبريل/نيسان المقبل.

وتصدر المعلّق الرياضي الشهير في قنوات "بي إن سبورتسحفيظ دراجي قائمة معارضي ترشح بوتفليقة لولاية خامسة. وكتب على صفحته في "فيسبوك" "الترشح بالمراسلة من دون مشاهدة المرشح ولا سماع صوته هو سابقة تاريخية لا مثيل لها، ولن تتكرر في حياة البشرية، لذلك لا يمكن السكوت عنها وإلا سنصبح متواطئين مع الجماعة في اغتيال الوطن الذي دخل الاحتضار بعد ترشح بوتفليقة".

وأكد دراجي أن الرئيس نفسه يقر في رسالته "لم أعد بنفس القوة البدنية ولم أخف هذا يوما على شعبنا"، وأضاف "وهذا الاعتراف بالمرض والعجز يكفي لرفض ترشح بوتفليقة دستورياً، ويكذب ما كان يقوله أويحيى وولد عباس وعمار غول بأن الرئيس في صحة جيدة، يقوم بمهامه كاملة، ويفكر أفضل من 40 مليون جزائري...". 

كذلك، أعلن الممثل المسرحي الشهير أحمد رزاق، أحد أبطال الفيلم التاريخي "بن بولعيد" اعتراضه على ترشح بوتفليقة لولاية خامسة. ونشر عبد الرزاق صوراً له وهو يرفع لافتة "لا للعهدة الخامجة (الفاسدة)"، وهو وصف يطلق على الولاية الخامسة لبوتفليقة. ودعا أحمد رزاق إلى المشاركة في مسيرة شعبية يُعتزم تنظيمها في 24 فبراير/شباط الحالي بمناسبة ذكرى تأميم المحروقات في الجزائر.



كما أعلن بطل المسلسل التلفزيوني الشهير في الجزائر"الخاوة" محمد رغيس رفضه لترشح الرئيس. ونشر رغيس فيديو قال فيه  "مع احترامي للرئيس بوتفليقة، ولمنجزاته في مجال السلم والأمن والتنمية والدبلوماسية، لكن الآن لم تعد لديه القدرة على فعل شيء، ولا يمكن أن يكون رئيساً، يجب أن نقول كلمة الحق". مضيفاً "هذا أمر غير معقول أن يحدث ذلك في بلد فيه مثقفون وجامعيون".

وفي السياق نفسه، أعلنت الممثلة المعروفة في الجزائر سميرة صحراوي، موقفها الرافض لترشح بوتفليقة، ونشرت على صفحتها على موقع فيسبوك لافتة كتب عليها "لا للعهدة الخامسة". وكتبت على صفحتها على موقع فيسبوك "لقد أتعبتونا، ارحلوا، اتركوا لاستقلال الجزائر معنى، أنتم تفرغونه من محتواه احشموا (اخجلوا)على عرضكم".


وأعلنت الممثلة صبرينة قريشي استياءها من الوضع السياسي الذي آلت إليه الجزائر، و"بلادي تستاهل رئيساً يليق بها وبشعبها الصابر، رئيس وقفته ترهب العديان (الأعداء) وعقله يقوده إلى التطور والسلام، وشاب".

وسبق مغني الراب الشهير في الجزائر لطفي، المعروف باسم "لطفي دوبل كانون" هؤلاء مبكراً بإعلان موقفه الرافض لترشح بوتفليقة. ووضع على صفحته على "فيسبوك" شعار رفض الولاية الخامسة، وكتب "ترشح المرحوم بوتفليقة غير قانوني والمشاركة في الانتخابات اعتراف بشرعية هادا الترشح". ودعا لطفي الى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة "تحية لكل من لا يعترف بترشيح إنسان غير قانوني، ولكل من لا يعترف بمن ينظم هذه الانتخابات المزورة وبمن يسير قوانينها المزيفة. من تعامل معهم فهو يعطيهم مصداقية فقط ولن يغير في النتيجة".

المساهمون