إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية... ومسيرات بمدن عربية وإسلامية رفضاً لإعلان ترامب

06 ديسمبر 2017
+ الخط -
توازياً مع التنديد الرسمي واسع النطاق على المستويين العربي والرسمي، أثار إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ردود فعل شعبيّة غاضبة في الشارع العربي، ابتدأت بمسيرات عفويّة تحرّكت على الضفتين؛ في الأراضي الفلسطينية وفي مدن أردنية عدة، في الوقت الذي انطفأت فيه الأنوار في باحات المسجد الأقصى المبارك بالتزامن مع الإعلان.

وخرجت مسيرة عفوية في مدينة رام الله وسط الضفة، جابت شوارع المدينة، وسط ترديد هتافات منددة بالرئيس الأميركي وبقراره وانحيازه لإسرائيل، فيما تم إطفاء أنوار شجرة الميلاد احتجاجًا على قرار ترامب.

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، عصام بكر، لـ"العربي الجديد"، إن "فصائل العمل الوطني والقوى الوطنية والإسلامية أقرّت سلسلة من الفعاليات، إذ ستكون هناك مسيرات ضخمة في مراكز المدن الفلسطينية يوم غد الخميس، ومسيرات أخرى ستخرج بعد صلاة الجمعة، وسلسلة أخرى من الفعاليات، للتأكيد على أن الإدارة الأميركية شريك بالعدوان على الشعب الفلسطيني من أجل تصفية القضية".

وأشار بكر إلى أن القوى أكدت أن كل الخيارات مفتوحة وأنه لن يؤثر مثل هذا القرار على المكانة القانونية للقدس باعتبارها مدينة محتلة وعاصمة لدولة فلسطين.


وفي مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين، جنوبي مدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة، خرج العشرات من الشبان في مسيرة غاضبة جابت شوارع المخيم فور إعلان ترامب القدس عاصمة للاحتلال، وقد ردّد الشبان هتافات ضد ترامب وأميركا والاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي رددوا فيه هتافات تؤكد فلسطينية القدس وهويتها العربية، وأخرى داعية للانتفاض في وجه الاحتلال والرد على تلك القرارات في نقاط التماس.


إلى ذلك، أطفأ نشطاء وبلدية بيت لحم أنوار شجرة الميلاد في ساحة المهد وسط بيت لحم، احتجاجاً على إعلان ترامب، في الوقت الذي قاموا فيه بتمزيق صور ترامب ووضعها تحت أقدامهم، إيذاناً ببدء فعاليات الاحتجاج الفلسطينية على القرار ورفضه.





كذلك خرجت مسيرة غاضبة في مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين، غرب الخليل، جنوب الضفة الغربية، للتأكيد على رفض قرار ترامب، وردد المشاركون هتافات غاضبة ضد ترامب وقراره.

وإلى الشرق من الضفة، احتشد العشرات من الفلسطينيين وسط مدينة أريحا وخرجوا بمسيرة عفوية احتجاجاً على قرار ترامب حول إعلان القدس عاصمة للاحتلال، ورددوا هتافات ضد الرئيس الأميركي وقراره المنحاز لإسرائيل.


وفي مدينة طوباس، شمال شرق الضفة الغربية المحتلة، خرجت مسيرة غاضبة إلى مركز المدينة، رفضاً لقرار الإدارة الأميركية، بعد أن وجهت دعوات إلى الأهالي عبر مكبرات الصوت في المدينة، للخروج إلى الشوارع، بينما أطلقت المركبات أبواقها وأطلقت صافرات الإنذار وصدحت المساجد بالتكبيرات ودقت أجراس الكنيسة هناك.

مسيرات عفوية عمّت المدن الفلسطينية (فيسبوك)


وقال أمين سر حركة "فتح" في مدينة طوباس، محمود صوافطة، لـ"العربي الجديد": إن "رسالة المواطنين الغاضبين أكدت على أن الإدارة الأميركية غير قادرة على كسر إرادة شعبنا المتمسكة بالثوابت، وعلى رأسها أن العاصمة الأبدية لفلسطين هي مدينة القدس"، لافتاً إلى أن القدس كما هي مفتاح للسلام فهي أيضاً مفتاح للحرب، وكما هزمت المستعمرين عبر التاريخ سوف تهزم أميركا والاحتلال".

وأشار صوافطة إلى أن فعاليات مدينة طوباس أعلنت عن أن يوم غد الخميس هو يوم غضب عارم في المدينة، إذ سيعم إضراب شامل يلغي كافة مناحي الحياة، ترافقه فعاليات رافضة قرار الإدارة الأميركية.

وفي شمال الضفة كذلك، انطلق مئات الشبان الغاضبين في مدينة قلقيلية بمسيرة جابت شوارع المدينة، مرددين هتافات غاضبة ضد قرار الإدارة الأميركية، ورفعوا الأعلام الفلسطينية وأكدوا على أن القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين.

وتخلل المسيرة إحراق صور لترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في رسالة واضحة بأن الإدارة الأميركية والاحتلال الإسرائيلي وجهان لعملة واحدة.

إضراب شامل

في غضون ذلك، أعلنت فصائل العمل الوطني والإسلامي أن يوم غد الخميس هو يوم إضراب شامل في كل الوطن، داعية جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في المسيرات في مراكز المدن، فيما دعت حركة "فتح" والقوى الوطنية والإسلامية في القدس المحتلة إلى إضراب شامل وحداد تنديداً بقرار الرئيس الأميركي إعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال. ودعت "فتح" كوادرها وعناصرها إلى الاستعداد والجهوزية لمواجهة تداعيات وتبعات هذا القرار.

في سياق متصل، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل شبان مسلحين، فيما ردّت قوات الاحتلال بالمثل.

وفي قطاع غزة المحاصر، شارك الآلاف من الفلسطينيين، الليلة، في مسيرة دعت إليها حركة "حماس"، وتقدّمها رئيس مكتبها السياسي، إسماعيل هنية، وعدد من قيادات الحركة، وجاءت قبل دقائق من اعتراف ترامب رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل. ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع مدينة غزة، بعد صلاة العشاء، أعلام فلسطين ولافتات تُدين التوجّهات الأميركية الأخيرة تجاه مدينة القدس.

ترامب قدّم لإسرائيل ما لم يقدّمه أسلافه (فيسبوك)


مسيرات في مدن عربية وإسلامية

وشهدت مدن أردنية، منها عمّان ومعان، خروج مسيرات شعبية رفضاً للقرار الأميركي، وهتف المشاركون فيها بالموت لإسرائيل وأميركا. وأعلنت فعاليات حزبية سياسية وبرلمانية أردنية عزمها الاعتصام أمام مقر السفارة الأميركية، ظهر غد الخميس، للتعبير عن رفضها الإعلان الأميركي والتأكيد على عروبة مدينة القدس. كذلك أعلن عن مسيرات ستخرج بعد صلاة الجمعة المقبلة رفضاً للقرار.



وفي الشتات أيضاً، شهدت المخيمات الفلسطينية في لبنان تحرّكات احتجاجية رفضاً للقرار الأميركي. وأعلنت الفصائل الفلسطينية عن تنظيم اعتصامات يوم الجمعة، وتمت الدعوة إلى وقفة احتجاجية أمام السفارة الأميركية في منطقة عوكر، يوم الأحد.


وفي مصر، نظم العشرات وقفة احتجاجية محدودة على سلم نقابة الصحافيين المصرية، لرفض قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب الذي أعلن فيه "اعترافه بأن القدس عاصمة إسرائيل". وحرق المتظاهرون العلم الصهيوني على سلم النقابة ورددوا "فلسطين عربية رغم أنف الصهيونية"، و"تسقط أميركا وأتباعها"، و"يا حكومات عربية جبانة.. إما مقاومة وإما خيانة"، و"نحرق في العلم الصهيوني.. دول دبحوني دول قتلوني".



وعلى صعيد آخر، تظاهر مئات المواطنين الأتراك، مساء اليوم، أمام القنصلية الأميركية في مدينة إسطنبول، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول"، منددين بالقرار الأميركي. ورفع المشاركون في التظاهرة، التي دعت إليها منظمات تركية داعمة للقضية الفلسطينية، الأعلام التركية والفلسطينية.

كذلك رفع المشاركون رايات كتب عليها: "الموت لإسرائيل"، "القدس عربية إسلامية"، و"لا أحد له الحق في فرض سيطرته على القدس"، و"يا الله بسم الله الله أكبر".


(القدس، رام الله، بيت لحم، طوباس، القاهرة – محمد محسن، محمود السعدي، محمد عبيدات، سامي الشامي، العربي الجديد)




ذات صلة

الصورة
تضامن فلسطيني مع فادي عليان حارس الأقصى وإقامة صلاة الجكعة قرب منزله الذي هدمه الاحتلال الإسرائيلي (فيسبوك)

مجتمع

في محيط ما كان مسكناً يؤوي عائلة حارس المسجد الأقصى المبارك، فادي عليان، تجمعت حشود من المواطنين اليوم الجمعة، لتقيم الصلاة قرب أنقاض وركام المسكن ببلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، في رسالة لتعزيز صمود العائلة في وجه ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
إنتاج بديل تحلية للسكر التقليدي في قطاع غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

دفع الحصار المفروض على قطاع غزة ثلاث رياديات فلسطينيات إلى إنتاج بديل للسكر التقليدي لمرضى السكري والأشخاص الراغبين في عدم استخدام السكر باستخدام عشبة "ستيفيا" الاستوائية التي يقمن بزراعتها في دفيئة مخصصة داخل أحد المنازل بمدينة رفح في جنوب قطاع غزة
الصورة
اعتصام الأطباء الفلسطينيين أمام مجلس الوزراء

مجتمع

تمكن أطباء فلسطينيون من اجتياز حاجز بشري شكلته الشرطة الفلسطينية على مفرق أحد الشوارع المؤدية إلى مجلس الوزراء في وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية، اليوم الإثنين، بهدف منعهم من الوصول إلى مكان اعتصام زملائهم أمام المجلس تزامناً مع جلسته الأسبوعية.
الصورة
اعتصام أمام هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية

مجتمع

اعتصم العشرات مجددا أمام مقر هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية في مدينة البيرة، للمطالبة بإيجاد حل للفلسطينيين والعرب المحرومين من بطاقات الهوية الشخصية، وفق ما يعرف بـ"لم الشمل".

المساهمون