مستثمرو الذهب يترقبون انقشاع غمام "بريكست"

23 أكتوبر 2019
الصورة
استقرار أسعار الذهب (Getty)
+ الخط -
يترقب المستثمرون في المعدن الأصفر نتائج "بريكست"، وتفاصيل المفاوضات بين بكين وواشنطن. وحسب "رويترز"، استقرت أسعار الذهب دون تغيير إلى حد كبير اليوم الأربعاء، في وقت ينتظر التجار المزيد من الوضوح بشأن بريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي) والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بينما يلقى المعدن الأصفر الدعم من بعض عمليات الشراء التي تستند إلى عوامل فنية.

وفي الجلسة الصباحية بلندن، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المائة إلى 1489.31 دولارا للأوقية (الأونصة). وارتفع الذهب في العقود الأميريية الآجلة 0.3 في المائة إلى 1492.40 دولارا للأوقية.

وتراجعت الأسهم الآسيوية والعقود الآجلة للأسهم الأميريية، بعد أن رفض مشرعون بريطانيون الجدول الزمني المقترح من جانب الحكومة لإقرار تشريع للتصديق على اتفاق انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

وعلى جبهة الحرب التجارية، قال له يو تشينغ، نائب وزير الخارجية الصيني، إن الصين والولايات المتحدة أحرزتا بعض التقدم في المحادثات التجارية، مضيفاً أنه طالما احترم الجانبان بعضهما البعض، فما من مشكلة لا يمكن حلها.

وفرض الاقتصادان الكبيران سلسلة من الرسوم الجمركية المتبادلة على مدى 15 شهراً الفائتة، مما أضر بالأسواق المالية وأوقد مخاوف من ركود عالمي. ويُعتبر الذهب من أصول الملاذ الآمن، وعادة ما يُستخدم للتحوط في مواجهة الضبابية السياسية والاقتصادية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.1 في المائة إلى 17.49 دولارا للأوقية، وارتفع البلاتين 0.1 في المائة إلى 892.28 دولارا واستقر البلاديوم عند 1755.49 دولارا للأوقية.