مساعد كوبر: غياب العدل سبب فشل مصر في الـ"كان"

08 يوليو 2019
الصورة
أسامة نبيه مع كوبر في تدريبات مصر (Getty)
لخص أسامة نبيه مساعد المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق لمنتخب مصر أسباب فشل الفراعنة في بطولة كأس الأمم الأفريقية على أرضهم، وخروج رفاق محمد صلاح من دور الـ16 للمسابقة القارية بـ"غياب العدل"، وذلك أثناء حديثه لـ"العربي الجديد".

وواجه المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر وجهازه الفني انتقادات لاذعة، رغم الوصول لكأس العالم في روسيا وخسارة نهائي كأس الأمم 2017، وانتقلت عصا القيادة إلى المكسيكي خافيير أغيري الذي أغرق السفينة بالخروج على يد جنوب أفريقيا في دور الـ16 بالمسابقة القارية.

وقال نبيه، أحد أبطال كأس الأمم 1998 مع الفراعنة، لـ"العربي الجديد": "غياب العدل والإنصاف وعدم التوفيق وأشياء أخرى تحدث خارج الملعب لعبت دوراً كبيراً في خروجنا، حينما يغيب عنك التوفيق في بعض المباريات تنجدك دعوات الجماهير، لكن العدل غاب عن المنتخب فخرجنا".

ولم يوضح نبيه رأيه، لكنه ألمح إلى اختيارات التشكيلة واستبعاد لاعبين مهمين مثل عبد الله جمعة ومحمود كهربا، ورمضان صبحي وعمرو السولية، فضلاً عن غياب تطبيق العدالة بعدم معاقبة عمرو وردة بعد قضية التحرش تحت ضغط اللاعبين البارزين مثل محمد صلاح وأحمد المحمدي.

وعن أسباب الخسارة أمام منتخب جنوب أفريقيا أمام أكثر من 70 ألف مشجع في استاد القاهرة، قال نبيه: "حدثت أخطاء فنية بالجملة في الدقائق الأخيرة كلّفتنا الخسارة ويستطيع أي مدرب أو حتى أي مشجع أن يعرفها".

وجاء الهدف في الدقيقة 85 بعد انفراد أعقب هجمة مرتدة سريعة، وذلك بعد أن سحب أغيري لاعب الوسط المدافع محمد النني ودفع بلاعب الوسط المهاجم وليد سليمان مما تسبب في ثغرة بوسط الملعب.

وتابع نبيه نجم الزمالك السابق: "لم تكن عندنا الثقة في العودة كما أن الهدف جاء في وقت صعب، وبعدما تلقينا الهدف عرفت أننا سنخرج رغم أننا استقبلنا هدفاً من قبل في هذا التوقيت مع كوبر أمام الكونغو في مباراة الصعود لكأس العالم 2018 وفزنا في النهاية".

وعن الفارق بين جهاز كوبر وأغيري أجاب نبيه: "الجهاز الفني السابق بقيادة الأرجنتيني قدّم أفضل ما لديه مع هذا الجيل ووصلنا لنهائي كأس أفريقيا خارج أرضنا، وصعدنا إلى كأس العالم بعد غياب 28 عاماً، تميزنا بالنظام والالتزام والعدل والإنصاف قبل لعب الكرة والتنظيم داخل الملعب، وكانت لدينا قراءة للأوضاع وفترتنا أصعب بكثير من الفترة الحالية، وُفقنا في بعض الفترات وأخفقنا في البعض الآخر، لكن الإجمالي كانت مرحلة جيدة وحققنا إنجازات، أما جهاز أغيري تقيّمه الجماهير".

ورفض نبيه الهجوم الشرس على اللاعبين، بقوله: "لا نُريد هدم المعبد بالكامل، الجيل الحالي حقق إنجازات وقدّم أفضل ما لديه بالوصول لكأس العالم وأيضاً نهائي أفريقيا، لا نُريد ذبحهم فهي نفس المجموعة التي كانت معنا مع تغييرات بسيطة، وهي المجموعة المستمرة الفترة المُقبلة يجب أن ندعمهم للعودة بشكل أقوى".

وعن متطلبات المرحلة القادمة، أكّد نبيه: "ستكون هناك حفلات في الفترة المُقبلة للتناقش بشأن اختيار مدرب أجنبي أم وطني، لكننا لا نعرف من سيدير الكرة بعد استقالة اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة، يجب أن نعترف بأن المنتخب أخفق ويوجد شرخ علينا معالجته في أسرع وقت كي نستعد لتصفيات المونديال، من الطبيعي بعد كلّ صعود أن يحدث هبوط، نحتاج جميعاً إلى التكاتف حتى نتخطى المرحلة الحرجة والأهم هو سرعة الإجراءات".

تعليق: