مسؤول إيراني: الاتفاق النووي "بات في المتناول"

مسؤول إيراني: الاتفاق النووي "بات في المتناول"

12 يوليو 2015
الصورة
مسؤول إيراني: هناك قضايا يجب حلّها (Getty)
+ الخط -

 

عبّر وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اليوم الأحد، عن أمله بالتوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، في وقت أكد فيه مسؤول إيراني كبير أن "الاتفاق بات في المتناول".

وقال كيري: "آمل أن تتوصل القوى العالمية الكبرى وإيران إلى اتفاق نووي، لكن لا تزال هناك بعض القضايا الصعبة".

وأضاف: "أعتقد أننا بصدد اتخاذ قرارات حقيقية... لذا سأقول، لأنه ما زال لدينا بعض الأشياء الصعبة لننجزها، أنا ما زلت متفائلاً، متفائلاً".

في المقابل، أوضح مسؤول إيراني كبير أن "الاتفاق النووي بات في المتناول"، مضيفاً أن "هناك بعض القضايا المتبقية التي يجب أن يحلها وزراء الخارجية".

في موازاة ذلك، أشار مصدر دبلوماسي روسي، إلى أن وزير خارجية بلاده، سيرغي لافروف، سيتوجه اليوم إلى فيينا، للانضمام إلى مفاوضات الملف النووي الإيراني بين طهران والدول الكبرى، قبل يوم على انتهاء مهلة التوصل إلى اتفاق شامل.

وأضاف المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن "نقاط الخلاف الرئيسية في المفاوضات قد تمّ حلها في وقت سابق"، مشيراً إلى أن "التوقيع على اتفاق ينهي أزمة الملف النووي الإيراني سيتم في أقرب وقت"، من دون تحديد موعد بعينه.

ولم يستبعد المصدر، عقد اجتماع بين وزراء خارجية السداسية (مجموعة 5+1)، والوفد الإيراني، في وقت لاحق اليوم، من دون ذكر تفاصيل أخرى.

وغادر لافروف، فيينا، الإثنين الماضي، وشارك في قمة مجموعة بريكس (تضم البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب أفريقيا)، وقمة منظمة شنغهاي في مدينة أوفا، عاصمة بشكيريا (جمهورية ضمن الاتحاد الروسي).

وكان من المفترض أن تنتهي المفاوضات الرامية للتوصل إلى اتفاق شامل حول برنامج إيران النووي، يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي، لكن تم تمديدها أولاً إلى 7 يوليو/ تموز الجاري، ومن ثم إلى 10 من الشهر نفسه، قبل أن يتم تمديدها مؤخراً إلى يوم غدٍ الإثنين.

اقرأ أيضاً: احتمالات الاتفاق النووي الإيراني: نتائج مباشرة وأخرى طويلة الأجل

المساهمون