مدرب نادٍ فرنسي: بلماضي جعل الجزائر منتخباً أوروبياً

24 مايو 2020
الصورة
المدرب الجزائري جمال بلماضي (Getty)

ينال المدير الفني الجزائري جمال بلماضي، مديح أغلب أصحاب الشأن، بعد أن نجح في تحويل نتائج "محاربي الصحراء"، والتتويج بلقب كأس أمم أفريقيا 2019، ليمحو آثار الفشل الذي طارده منذ كأس العالم 2014.

وأكّد مساعد مدرب نادي أميان الفرنسي، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى، آبدر رمضان، أنّه معجب جداً بالعمل الذي قام به بلماضي، وصرّح لمجلّة (فرانس فوتبول): "تدريب المنتخب هو الإشراف على مواهب البلد، وهو ما نجح بلماضي في تحقيقه بإنجاز مذهل، لم يتم الحديث عنه وتقييمه بالشكل الكافي".

وأضاف: "نجح بلماضي، في وقت وجيز، في دفع اللاعبين إلى تقديم مجهود بدني مضاعف، وتحضيرهم نفسياً وتكتيكياً، كما زرع فيهم رغبة الفوز، حيث أعتقد أن هذا عمل لافت للانتباه، فمن النادر أن ترى منتخباً أفريقياً يلعب بطريقة المنتخبات الأوروبية".

ولم يخف مدرب أميان، أنّه كان يشعر بقدرة منتخب بلده الأصلي، في تحقيق اللقب، وهو ما علّق عنه بالقول: "منذ بداية كأس أمم أفريقيا، بيّنت الجزائر أنها ستشارك من أجل التألّق، فكانت الأمور منظّمة جداً".

ثم أضاف: "بعد التنظيم جاء تألّق المواهب التي يمتلكها المنتخب، حتى وإن امتلكت السنغال لاعبين مميزين أيضاً، لكن الفارق كان في الإرادة والانضباط، وخاصة في التنظيم التكتيكي الذي جعل الجزائر تتوّج بطلة، لقد لعبوا مثل الأوروبيين وليس كأفارقة، وهو ما جعل الفارق كبيرا".

ويؤمن الفني آبدر رمضان، بقدرة الجزائر على التألّق بكأس العالم، فختم: حديثه بالقول: "تمتلك الجزائر تنظيماً مميزاً، ولا يوجد أي سبب لتتوقّف ديناميكية الانتصارات، وأنا متأكّد من أنّهم إذا تأهلوا، فسيجتازون الدوري ربع النهائي، الذي عجزت كل المنتخبات الأفريقية عن تعديه".