مدرب حراس يونايتد السابق: لا أريد تدريب دي خيا

15 يوليو 2020
الصورة
دي خيا جدّد عقده مع يونايتد عام 2019 (بيتر بويل/ Getty)

جدد فريق مانشستر يونايتد عقد حارسه الإسباني ديفيد دي خيا في سبتمبر/ أيلول 2019، ليمتد حتى عام 2023، ليصبح الحارس الأعلى أجراً في العالم، بأكثر من 12 مليون يورو في العام.

وكانت للتجديد أضرار جانبية، بعد أن توقف خورخي مينديز عن تمثيله كوكيل أعمال، وتنازل إميليو ألفاريز عن منصبهكمدرب لحارس مرمى مانشستر يونايتد أيضا.

وتقول بعض المصادر  إن اليونايتد هو الذي طلب من دي خيا قطع العلاقات مع مينديز، في الوقت الذي كشف فيه ألفاريز سبب قراره مغادرة يونايتد، في لقاء مع صحيفة "آس".

 

 

وقال ألفاريز خلال مقابلته مع الصحيفة الإسبانية: "ليس صحيحا أن مانشستر يونايتد أعفاني من واجباتي. في الواقع، بمجرد تجديد عقد دي خيا، طرح يونايتد عرضا لي. كنت أنا من طلب مقابلة النادي حتى أستطيع أن أقول لهم إني أريد المغادرة. في هذا الاجتماع طلب مني أن أجدد. قلت لهم إن مهمتي انتهت ولكن ليس لأنني أرغب بمغادرة يونايتد. بل أردت التوقف عن تدريب دي خيا".

وأضاف "بصرف النظر عن كوني دربته منذ كان في أتلتيكو مدريد، حيث دعمته بقوة، وكنت الشخص الذي أقنعه بالتوقيع مع يونايتد. وكنت يده اليمنى في مانشستر. لقد جئت إلى الشياطين الحمر بفضل العمل الرائع الذي قام به خورخي مينديز ولأن مورينيو أراد التوقيع معي لمساعدة دي خيا على التطور وإبقائه في النادي".