مدرب السنغال ينقلب على ماني بعد خسارة الجزائر

مدرب السنغال ينقلب على ماني بعد خسارة الجزائر

28 يونيو 2019
الصورة
أليو سيسي مدرب منتخب السنغال (Getty)
+ الخط -
ظهر مدرب المنتخب السنغالي أليو سيسي، بوجه شاحب، وذلك بعد نهاية المباراة التي جمعت منتخبه بنظيره الجزائري، والخسارة التي مني بها بفضل هدف مهاجم الترجي التونسي يوسف بلايلي.

وصبّ سيسي خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، جام غضبه على مهاجم ليفربول ساديو ماني، إذ لامه كثيراً باعتباره أحد نقاط ضعف الفريق خلال اللقاء، فقال: "لقد كان على ماني أن يظهر مردوداً أفضل، أنا لا ألومه، خاصة أن الجزائريين أغلقوا جميع المساحات أمامه".

ووصف سيسي منافسه مدرب الجزائر، جمال بلماضي، بالمدرب الذكي، بعد أن نجح في وضع خطط ملائمة للاعبيه، فاجأ بها خصمه الذي يعتبر المرشح الأول للتتويج، وأضاف: "لقد نجح جمال بلماضي في وضع التكتيك المناسب، لقد وجدنا صعوبات جمة في التسجيل، ونجح في إدارة الفريق بشكل جيد".


واعتبر المدرب السنغالي أن مباراة الجزائر هي صفحة يجب قلبها، والنظر لمباراة كينيا التي يستوجب تحقيق الفوز فيها لتحقيق التأهل، وتابع: "ستكون مباراة كينيا صعبة، وعلينا التركيز من أجل تحقيق الفوز والتأهل، سنجهز أنفسنا بقوة لنتجاوز هذه الخسارة".

وسيكون سيسي مجبراً على حفظ درس الجزائر كما وصفه، بعد أن قال: "خسارة الجزائر هي درس تحذير لنا، من الجيد إننا تلقيناها في أول المشوار، وسنتعلم منها الكثير".

دلالات

المساهمون