مدرب إسباني يفتح صفحة جديدة مع نجم الجزائر

07 فبراير 2020
الصورة
نجم الجزائر يستقر مع فريقه (Getty)
+ الخط -
مرّ النجم الجزائري إسلام سليماني بأيام عصيبة مع فريقه موناكو الفرنسي، إذ كان اللاعب قريباً جداً من المغادرة خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، بعد تلقيه اهتماماً مؤكداً من قبل أندية كبيرة على غرار مانشستر يونايتد، وتوتنهام وانتر ميلان، وكلها كانت تبحث عن مهاجم بديل من أجل استكمال الموسم.

وقرر المدير الفني لنادي موناكو الإسباني روبيرتو مورينو إبعاد إسلام سليماني عن الفريق، وذلك كونه خارج مخططاته تحسباً للنصف الثاني من الموسم الجاري، رغم أن نادي الإمارة الفرنسية كان قد كشف أن سبب غياب اللاعب راجع لإصابة يعاني منها.

وبعد أن تقرر بقاء إسلام سليماني في نادي موناكو، أكد المدير، روبيرتو مورينو، إعادة اللاعب للمشاركة في المباريات، بداية من لقاء السبت ضد أميان لحساب الأسبوع الـ(24) من الدوري الفرنسي لكرة القدم.


وقال روبيرتو مورينو، في تصريحات نقلها موقع (توب ميركاتو) الفرنسي نشرت أمس: "سليماني سيعود للمشاركة مع الفريق بداية من يوم السبت، وهو يتدرب الآن بشكل جيد للغاية، أنا سعيد له، وسعيد لأنه ستتوفر لنا خيارات هجومية جديدة".

ويغيب بطل أفريقيا مع منتخب "المحاربين" عن المشاركة مع نادي موناكو منذ تاريخ 12 يناير/ كانون الثاني، حيث دخل احتياطياً وسجل هدف التعادل ضد باريس سان جيرمان، في لقاء انتهى على ملعب "حديقة الأمراء" بنتيجة التعادل الإيجابي (3/3).

وقدم إسلام سليماني نصف موسم مثالي مع نادي موناكو، حيث تمكن من تسجيل سبعة أهداف، رغم انضمامه المتأخر للنادي الصيف الماضي، قادماً من ليستر سيتي على سبيل الإعارة لموسم واحد.

المساهمون