محرز يُمثل ثلثي قوة ليستر في دوري أبطال أوروبا

محرز يُمثل ثلثي قوة ليستر في دوري أبطال أوروبا

15 مارس 2017
الصورة
رياض محرز تألق مع ليستر قارياً (Getty)
+ الخط -

برهن صانع ألعاب فريق ليستر سيتي الإنكليزي، الدولي الجزائري رياض محرز، بما لا يدع مجالاً للشك، أنّه يُمثل ثلثي قوة فريق الثعالب الهجومية خلال هذا الموسم من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعدما نجح في صناعة هدف حاسم خلال المواجهة التي جمعت فريقه أمام ضيفه إشبيلية الإسباني، مساء يوم أمس الثلاثاء، على ملعب كينغ باور بمدينة "ليستر" الإنكليزية، في إياب الدور ثمن النهائي من البطولة الأهم على مستوى الأندية في العالم.

ورغم أن اللاعب الجزائري البالغ من العمر 26 عاماً قد فشل في هز شباك فريق إشبيلية الإسباني خلال المواجهة التي حسمها فريقه ليستر سيتي الإنكليزي لمصلحته بنتيجة هدفين دون مقابل، إلا أنّه قد صنع هدفاً حاسماً لزميله في فريق الثعالب، الجامايكي ويس مورغان، ليمنح فريقه بالتالي بطاقة الصعود للدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما نجح فريق ليستر في تجاوز عقبة ضيفه الأندلسي بالفوز عليه بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ورفع نجم فريق ليستر سيتي الإنكليزي بعد صناعته هدفاً لفريقه ليستر سيتي خلال المواجهة التي جمعته أمام إشبيلية في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا من عدد إسهاماته المباشرة بالأهداف مع فريق الثعالب هذا الموسم إلى 6 أهداف من أصل 10 أهداف سجّلها حامل لقب بطولة الدوري الإنكليزي خلال النسخة الحالية من البطولة الأوروبية التي يُشارك فيها فريقه للمرة الأولى في تاريخه، ما يعني أن "محرز" قد ساهم في 60% من إجمالي أهداف فريقه في البطولة.

ويُمثل هذا الرقم ثلثي قوة فريق ليستر سيتي الهجومية خلال الموسم الحالي من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي يُقدم فيها اللاعب الجزائري عُروضاً قوية للغاية، على عكس المستوى الباهت الذي ظهر به مع فريقه في مباريات بطولة الدوري الإنكليزي، إذ نجح فريق الثعالب في الصعود إلى الدور ربع النهائي من البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه في أول مشاركة له فيها، هذا في وقتٍ يقبع فيه الفريق في المركز الخامس عشر على صعيد سلم ترتيب بطولة البريميرليغ.

(العربي الجديد)

المساهمون