محرز يُجسد روح الفريق الجزائري بلقطة مع بونجاح

15 نوفمبر 2019
الصورة
محرز نجم منتخب الجزائر (Getty)
+ الخط -
تفرض لعبة كرة القدم على المدربين أن يجمعوا عدة معطيات في أنديتهم لتحقيق النجاحات، ويحتاج كل مدير فني ناجح لحارس أمين ودفاع قوي ووسط ميدان مبتكر وهجوم لا يرحم، غير أن أهم شرط لتحقيق هذه الخلطة السحرية هو خلق روح المجموعة التي تعد المحرك الأول للفريق.

ونجح المدرب الجزائري جمال بلماضي في اختيار المعطيات المناسبة من أجل تحقيق أهدافه، وأضاف له لمسته الخاصة بإحياء الغيرة عند اللاعبين على الألوان الوطنية، وهو ما تجلى خلال بطولة كأس أمم أفريقيا الأخيرة وما زال يتواصل حتى الآن.

وأظهرت لقطة عند الدقيقة 66، بعدما حصل المتألق يوسف بلايلي على ركلة جزاء، العلاقة القوية التي تجمع اللاعبين على أرضية الميدان، حيث قام نجم مانشستر سيتي، رياض محرز، بمنح الكرة لبغداد بونجاح بعد إبداء رغبته في تنفيذ ركلة الجزاء.

وعيّن المدرب جمال بلماضي قائمة من اللاعبين المكلفين بتنفيذ ركلات الجزاء، إذ كان اسم محرز على رأسها، غير أن رغبته في منح ثقة أكبر لبونجاح الذي كان يبحث عن الهدف كانت أكبر من أن يرفض طلب هداف نادي السد القطري.

وتفادى محرز قضية مثل التي حدثت في المنتخب المغربي، بعدما تشاجر المهاجم عبد الرزاق حمدلله مع زميله فيصل فجر، إثر إصرارهما على التنفيذ، لتتواصل المشاكل وتكبر وتؤدي لإبعاد الأول، ثم إعلانه عن الاعتزال دولياً.

وسيواجه المنتخب الجزائري، يوم الاثنين المقبل، مضيفه بوتسوانا في إطار الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021، إذ سيعمل "محاربو الصحراء" على تأكيد فوزهم الأول ضد زامبيا بخمسة أهداف كاملة.

المساهمون