محرز يروي قصة "تهديدات غوارديولا".. ويكشف عن مفاجأة جديدة

13 مايو 2020
الصورة
رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنكليزي (Getty)
+ الخط -

خصّص النجم الجزائري، لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، رياض محرز، وقتاً للتواصل مع متابعيه، عبر بثّ مباشر آخر في حسابه الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي، تابعه أكثر من 16 ألف مشاهد، وجمعه بعدة لاعبين وممثلين مشهورين من أصدقائه.

وتحدّث محرز مع زميله في "السيتزنس"، برناردو سيلفا، الذي باغته وهو يتوجّه للنوم، قبل أن يتذكّر مع زميله الآخر وصديقه، بينجامين ميندي، حادثة كانت لهما خلال إحدى الحصص التدريبية، وكان بطلها المدير الفني، بيب غوارديولا.

وقال النجم الفرنسي بينجامين ميندي الذي كان يروي ما حدث مع محرز: "لقد كان المدرب بيب غوارديولا يشارك معنا في بعض الألعاب والتمارين، التي نتفق على أن الخاسر فيها يتم ضربه على رأسه"، ليعلق رياض محرز على زميله: "الوضع كان مخيفاً، خاصة أن ميندي كان يوجّه ضربات قوية، وفي إحدى المرات، كاد يغرس رحيم سترلينغ في العشب بضربة قوية".

وتابع المدافع الفرنسي: "قال لنا بيب غوارديولا، لم أضع التشكيلة الأساسية بعد، ومن يضربني بقوة لن يكون فيها، ليقوم بيرناردو سيلفا بلمسه على رأسه فقط، لأنّه خشي البقاء على دكّة البدلاء".


وكشف محرز عن مفاجأة جديدة، حينما أشار إلى أنه قبل عرضاً من الممثل الفرنسي الشهير، فرانك غامباستيد، الذي عرض عليه دوراً في الجزء الثاني من مسلسله "فاليدي"، إذ قال نجم "السيتي" إنّه لا يمانع ذلك، وبأن ذلك سيكون شرفاً له، لأنّه من المعجبين بذلك الإنتاج، فضلاً عن الصداقة التي تربطه بالممثل.

وأكّد محرز أنّه تلقى عروضاً من قنوات ومنتجين من أجل إنجاز وثائقي عنه، غير أنّه فضّل التريث لدراسة العروض، لرغبته في إنجاز عمل تاريخي، كما أنّ مسيرته لا تزال متواصلة، الأمر الذي جعله يأخذ وقتاً كافياً للتفكير.

المساهمون