مجموعة بريطانية تُدان بجرائم كراهية بسبب تغريدات معادية للمسلمين

مجموعة بريطانية تُدان بجرائم كراهية بسبب تغريدات معادية للمسلمين

09 مارس 2018
الصورة
بول غولدينغ وجايدا فرانسن (بِن ستانسال/فرانس برس)
+ الخط -
دانت محكمة بريطانية زعماء مجموعة متطرفة مناهضة للإسلام والمسلمين بجرائم كراهية، وحكمت عليهم بالسجن، وذلك بعد شهور من جذب الاهتمام العالمي، بعدما أعاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، نشر تغريداتهم، مثيراً خلافات دبلوماسية مع السياسيين البريطانيين.

ودان قاضٍ في محكمة فولكستون، الأربعاء، زعيم المجموعة المتطرفة "بريطانيا أولاً"، بول غولدينغ، بالمضايقة ذات الطابع الديني. كما قضى بإدانة نائبة الزعيم، جايدا فرانسن، بثلاث جرائم من النوع نفسه. وحكم على غولدينغ بالسجن 18 أسبوعاً، و36 أسبوعاً لفرانسن، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وحُكم على الاثنين، بعدما نشرا فيديوهات معادية للمسلمين على مواقع التواصل الاجتماعي، في مايو/أيار الماضي.


وكانت المجموعة المتطرفة "بريطانيا أولاً"، المقدر عدد أعضائها بنحو ألف عضو، غير معروفة خارج المملكة المتحدة، إلى أن أعاد الرئيس الأميركي نشر تغريداتها المضللة والمعادية للمهاجرين والمسلمين، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبعد إعادة نشر التغريدات، تحول الاهتمام إلى ترامب، خاصة بعدما انتقدته رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، وسياسيون آخرون، في دول عدة، بالإضافة إلى الجمعيات المعنية بحقوق الإنسان.

يذكر أن فرانسن وغولدينغ اعتقلا مرات عدة. وفي إحداها، فرضت المحكمة غرامة على فرانسن، وحكمت على غولدينغ بالسجن 8 أسابيع لخرقه أمر المحكمة بمنعه من الدخول إلى أي مسجد.

(العربي الجديد)

المساهمون