متضامنون مع المغرّد السعودي المعتقل عبد العزيز العودة: #التغريد_ليس_جريمة

15 أكتوبر 2019
الصورة
قيل إن تغريدات العودة كانت عن القضية الفلسطينية(عمر ماركيز/Getty)
+ الخط -

أطلق حساب "معتقلي الرأي" حملة إلكترونية على موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء، تحت شعار "#التغريد_ليس_جريمة"، تضامناً مع الشاب السعودي عبد العزيز العودة، بعد اعتقاله بسبب منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحساب "معتقلي الرأي" يعرّف بمعتقلي الرأي السعوديين، وفق ما يذكره على موقع "تويتر". وغرّد اليوم الثلاثاء: "ندعو جميع الأحرار للمشاركة في حملة #التغريد_ليس_جريمة، وذلك تضامناً مع المغرّد الشاب #عبدالعزيز_العودة الذي وقع ضحية الاعتقال التعسفي على خلفية تعبيره عن الرأي".

وأشار إلى أن "الحملة تهدف إلى تسليط الضوء على قمع السلطات المستمر ضد المغردين".

وكان عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، غرّد أمس الإثنين: "فجِعت عائلة العودة بخبر اعتقال ابنها #عبد_العزيز_العودة @Az_Aloudah وقد كان هذا الاعتقال على خلفية تغريدات يدافع فيها عن القضية الفلسطينية. وبهذا الاعتقال، تتكشف النوايا السيئة في الاستمرار في حملات الاعتقال والقمع حتى لمجرد تأييد القضية الفلسطينية والدفاع عنها".

وأكد حساب "معتقلي الرأي" أن اعتقال العودة "يأتي ضمن مسلسل القمع الممنهج لإسكات الأصوات الحرة في السعودية"، وحمّل سلطات المملكة "المسؤولية كاملة عن سلامة وحياة عبد العزيز العودة"، وسط مطالبات بالإفراج الفوري عنه من دون قيد أو شرط مسبق.



دلالات

المساهمون