صدمة.. مباراة ليفربول وأتلتيكو تسببت في 41 حالة وفاة!

24 مايو 2020
الصورة
ليفربول وأتلتيكو كانت آخر مباراة في إنكلترا (Getty)
اكتشف تحليل لبيانات NHS (المؤسسة الوطنية للصحة في بريطانيا) أن مباراة دور الـ16 بمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، التي جمعت ليفربول بنظيره أتلتيكو مدريد في أنفيلد "أدّت إلى 41 حالة وفاة" بسبب فيروس كورونا.

واستضاف فريق المدرب الألماني يورغن كلوب منافسه الإسباني، في ملعب أنفيلد يوم 11 مارس/ آذار الماضي بحضور 52000 متفرج، بينهم 3000 مشجع لنادي أتلتيكو مدريد.

وكانت تلك المباراة الأخيرة التي لعبت في إنكلترا قبل اتخاذ قيود الإغلاق العام وتعليق الدوري والمنافسات الرياضية بسبب تفشي فيروس كورونا.

ووفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة صنداي تايمز، تعتقد "Edge Health"، وهي مجموعة تقوم بتحليل بيانات "NHS"، أن مباراة الريدز أمام الروخي بلانكوس تسببت في وفاة 41 حالة وفاة بين الـ25 إلى 35 يوماً من تاريخ ذلك اللقاء.


في الوقت الذي أقيمت فيه المباراة كانت إسبانيا قد أُغلقت بشكل شبه تام. وكان عمدة مدريد خوسيه لويس مارتينيز ألميديا قد اعترف الشهر الماضي، في تصريحات لإذاعة أوندا المحلية، أنه كان من الخطأ إقامة اللقاء "لم يكن منطقياً تنقل 3000 مشجع من أتلتيكو إلى أنفيلد بذلك الوقت".

دافعت الحكومة البريطانية حينها عن قرار السماح للأحداث الكبرى بالاستمرار، مثل المباراة في أنفيلد ومهرجان شلتنهام (الخاص بسباق الخيل) حضره حوالي 250 ألف شخص، بالمضي قدماً، ليأتي بعدها بعشرة أيام قرار الإغلاق وإدخال بروتوكول التباعد الاجتماعي.