ما بقي لحلب... هولاكو مرّ من هنا

ما بقي لحلب... هولاكو مرّ من هنا

العربي الجديد
11 ديسمبر 2016
+ الخط -
بدا أن ضجيج السياسة لم يسفر سوى عن ترك ما تبقى من حلب وأهلها فريسة لقوات النظام وحلفائه الروس والإيرانيين والمليشيات التابعة لها. الصور القليلة المنبعثة من المدينة تكشف عن هول الدمار والخراب الذي حل بها جراء القصف الجوي الوحشي، في حين تقر الأمم المتحدة بوقوع مجازر بحق المدنيين الفارين إلى مناطق النظام. 

عشرات ألوف المدنيين الذين كانوا في شرقي حلب باتوا إمّا قتلى أو نازحين، ووسط صمت دولي أمام هذه الكارثة الإنسانية التي لا تقل عن جرائم الحرب، والتي تجاوزت حلب إلى غالبية مناطق سورية، يستمر الجدل السياسي حول إعادة استئناف مباحثات جنيف، بممارسة ضغوط على المعارضة وليس النظام، من أجل القبول بمفاوضات غير مشروطة.

في عام 1259 ميلادية غزا هولاكو حلب، وبعد حصار قصير دخل المغول المدينة وعاثوا فيها حرقاً وتدميراً وقتلاً لخمسة أيام متواصلة، لكن هولاكو رحل وبقيت حلب الشهباء بتاريخها وإرثها صامدة، وواحدة من أهم الحواضر السورية والعربية، ويقينا سوف تعود إلى سابق عهدها رغم ما فعله بها الغزاة الجدد.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

لم يكن العيد في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، شمال غربي سورية، يحمل البهجة كما في الأعوام السابقة، نظراً لضغوطات الحياة المتزايدة على الأهالي والحرارة المرتفعة وتفرق العوائل، بسبب هجرة أفرادها إلى خارج سورية.
الصورة
عقاب يحيى (فيسبوك)

سياسة

نعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الإثنين، السياسي والمناضل والأديب السوري عقاب يحيى، نائب رئيس الائتلاف، الذي وافاه الأجل اليوم بعد معاناة مع مرض عضال في مكان إقامته بتركيا. 
الصورة
حالة أحد المعتقلين

منوعات وميديا

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "كن صوتهم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري، وللمطالبة بإطلاق سراحهم.
الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.

المساهمون