مايكل غوف: المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي هذا الشهر

20 أكتوبر 2019
الصورة
غوف: الحكومة قادرة على مغادرة الاتحاد الأوروبي في أكتوبر(Getty)
+ الخط -

يصرّ الوزير في حكومة جونسون والمسؤول عن الإعداد لـ"بريكست" من دون اتفاق، مايكل غوف، على أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر/ تشرين الأول، على الرغم من إرسال خطاب حكومي، إلى بروكسل يطلب تأجيل ذلك.

وكان بوريس جونسون قد أرسل الرسالة غير الموقعة، بعد انتكاسة كبيرة في مجلس العموم البريطاني حول استراتيجيته في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بيد أن الطلب كان مصحوبًا برسالة ثانية، موقعة من رئيس الوزراء، تقول إنه يعتقد أن التأخير سيكون خطأ.


وفي حديثه إلى وسائل إعلام بريطانية، قال غوف إن الحكومة لا تزال تتمتع بـ "الوسائل والقدرة" على المغادرة في 31 أكتوبر/تشرين الاول، لافتا إلى أنّ تصميم رئيس الوزراء مطلق وأنّ سياسة الحكومة الثابتة هي الوفاء بهذا الموعد النهائي.

وفي وقت سابق السبت، صوت مجلس العموم البريطاني، لصالح تعديل تشريعي يُلزم الحكومة بطلب تأجيل خروج المملكة من الاتحاد حتى نهاية يناير/ كانون الثاني 2020.

وكان من المفترض أن يصوّت البرلمان السبت على الاتفاق الجديد الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي، لكن بتمرير التعديل التشريعي، تأجّل التصويت على الاتفاق.

يشار أن لندن اتخذت قرار الخروج من الاتحاد بموجب استفتاء شعبي أجري في 23 يونيو/ حزيران 2016، وبدأت بعده مفاوضات مع بروكسل، عبر تفعيلها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة، التي تنظم إجراءات الخروج من الاتحاد.

 

المساهمون