مادورو يعلن رفضه دخول المساعدات الإنسانية لفنزويلا

مادورو يعلن رفضه دخول المساعدات الإنسانية لفنزويلا: لسنا متسوّلين

08 فبراير 2019
الصورة
مادورو وصف تلك المساعدات بـ"الاستعراض" (Getty)
+ الخط -
أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، اليوم الجمعة، أنه سيمنع دخول المساعدات الإنسانية التي بدأت تصل إلى كولومبيا عند الحدود مع بلاده، التي وصفها بـ"الاستعراض".

وقال مادورو في مؤتمر صحافي، إن "فنزويلا لن تقبل استعراض المساعدات الإنسانية المزعومة لأننا لسنا متسوّلين".

وكانت الدول الأوروبية والأميركية اللاتينية دعت أمس، خلال أول اجتماع لمجموعة اتصال دولية حول فنزويلا، في الأورغواي، إلى تنظيم "انتخابات رئاسية حرّة وشفافة وذات مصداقية" في هذا البلد النفطي، بينما اعتبرت الولايات المتحدة أنه "فات الأوان" للحوار مع الرئيس نيكولاس مادورو.


ودعت مجموعة الاتصال، في إعلانها الختامي الذي وقّعته الدول المشاركة؛ باستثناء بوليفيا والمكسيك، وفق ما أوردت "فرانس برس"، إلى "وضع مقاربة دولية مشتركة لدعم حلّ سلمي وسياسي وديمقراطي وفنزويلي خالص للأزمة مع استبعاد استخدام القوة، وذلك عبر تنظيم انتخابات حرّة وشفافة وذات مصداقية متوافقة مع الدستور الفنزويلي".

وحذّر رئيس الأورغواي تاباري فاسكيز في افتتاح الاجتماع، من أنّ "المعضلة الكبرى التي تواجهها فنزويلا هي السلم أو الحرب"، داعياً "المجتمع الدولي إلى توخي الحذر"، في وقت بلغ التوتر السياسي ذروته في فنزويلا.

ورحب الرئيس نيكولاس مادورو، الذي رفض الإثنين المهلة الأوروبية لتنظيم انتخابات، بهذا الاجتماع وعبّر عن دعمه "كل الخطوات والمبادرات من أجل تسهيل الحوار".

لكنّ رئيس البرلمان خوان غوايدو الذي أعلن نفسه في 23 يناير/ كانون الثاني، رئيساً بالوكالة للبلاد، واعترفت به نحو أربعين دولة حتى الآن على رأسها الولايات المتحدة، رفض أيّ حوار مع الحكومة، معتبراً أنّ ذلك سيكون كسباً للوقت من جانب مادورو.

(فرانس برس، العربي الجديد)