مئات الأحذية بساحة المفوضية الأوروبية احتجاجاً على قتل أطفال اليمن

29 مايو 2019
الصورة
أحذية أطفال اليمن بساحة المفوضية الأوروبية (الأورومتوسطي)
نشر نشطاء من المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان مئات الأحذية في ساحة مقر المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل، ضمن فعالية احتجاجية على استمرار الحرب في اليمن، والمطالبة بتحييد الأطفال عن النزاع المسلح.

وجرت الفعالية، اليوم الأربعاء، كبداية لحملة ضغط ينظمها المرصد الأورومتوسطي، وتستمر طوال شهر يونيو/ حزيران المقبل، وتستهدف صناع قرار ومسؤولين أوروبيين، واستهدفت لفت الانتباه إلى ما يعانيه المدنيون من قتل واستهداف وجرائم حرب وتهجير بفعل الحرب الجارية في اليمن منذ أكثر من أربعة أعوام.

ورفع النشطاء لافتات تطالب بوقف العمليات العسكرية في اليمن، والتوقف عن استهداف المدنيين، وضرورة تحمّل المجتمع الدولي مسؤوليته لتحقيق ذلك، ومحاسبة مرتكبي الجرائم كمدخل لإنصاف الضحايا.

وطالب النشطاء الاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية إزاء ما يشهده اليمن من ويلات بفعل استمرار تدفّق الأسلحة إلى الدول المشاركة في الحرب، وقال مشاركون في الفعالية إن كل زوج من الأحذية التي جرى نشرها في ساحة مقر البرلمان الأوروبي رسالة تذكير مؤثرة بطفل أو سيدة أو مسن لقوا مصرعهم في حرب اليمن، ولم يتم محاسبة من قتلهم حتى الآن.


وحثّ المشاركون في الفعالية كافة الأطراف الدولية على العمل الجاد لوقف حرب اليمن، والتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين من شبح مجاعة قد تُنهي حياة الملايين منهم.

ووفق إحصاءات مختلفة، قتل وأصيب ما لا يقل عن 12 ألف طفل يمني منذ بدء النزاع المسلح في اليمن في مارس/آذار 2015.




تعليق: