مؤسسة بيئية تحذر من خطر التلوث: قفازات وكمامات منتشرة في سبعة أنهر أوروبية كبيرة

12 يوليو 2020
الصورة
كمّامات وقفازات في 7 أنهر أوروبية كبيرة(أندريه نيكراسوف/Getty)

قالت ناطقة باسم مؤسسة تارا البيئية، الأحد، إنّ هناك كمّامات وقفازات منتشرة في سبعة أنهر أوروبية كبيرة، محذرة من خطر هذا التلوث البلاستيكي المرتبط بأزمة كوفيد-19.

وأوضحت رومي هنتينغر، مسؤولة التعاون الدولي في المؤسسة، لإذاعة "فرانس انتر" الفرنسية، أنّ "علماء في مختبرات شريكة (لمؤسسة تارا) عثروا على كمّامات وقفازات بشكل منهجي" على ضفاف وشواطئ سبعة أنهر أوروبية، في عيّنات أخذت في يونيو/حزيران.

وأكّدت أنّ "الوضع مقلق للمستقبل، لأنه يمكن الاستنتاج أن كمامات وقفازات أخرى وصلت إلى البحر من الآن"، مشدّدة على أنّ الكمّامات الأحادية الاستخدام المصنوعة من البوليبروبيلين "ستتفكّك بسرعة".

والأنهر السبعة التي أُخذت عينات منها، تندرج في إطار الأنهر التسعة الكبيرة في أوروبا التي جاب مياهها مركب المؤسسة العلمي، في إطار مهمة حول جزئيات البلاستيك. وهذه الأنهر هي: تيمز، إلبه، راين، السين، الرون، إبرو، تيبر، غارون ولوار.

وأضافت هنتينغر: "ننتظر النتائج النهائية لهؤلاء العلماء الذين يدرسون الأنهر الأخرى أيضا".

وكانت مهمّة مركب تارا التي استمرّت من مايو/أيار  إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2019، قد أظهرت وجود جزئيات بلاستيك في كلّ عينات المياه المأخوذة من هذه الأنهر، ما يظهر أنّها موجودة في الأساس في مجاري المياه هذه، "وهي لا تتحلّل في البحر بتأثير من الأشعة فوق البنفسجية والملح" كما كان يظن العلماء، على ما أوضح مارتن إيرتو، قبطان هذا المختبر العائم.

 

(فرانس برس)