ليفربول يخوض كأس الرابطة ومونديال الأندية بفريقين مختلفين

05 نوفمبر 2019
الصورة
ليفربول بطل دوري أبطال أوروبا (Getty)
+ الخط -
سيجد ليفربول نفسه مضطراً لخوض مباراة دور الثمانية ببطولة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة (Carabao Cup) أمام أستون فيلا يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، أي قبل يوم من انطلاق مشواره في مونديال الأندية في قطر.

وأعلن ليفربول في بيان رسمي أن هذا القرار سيجبر المدرب الألماني يورغن كلوب على استخدام فريقين مختلفين لخوض المباراتين.

وأوضح بيان "الريدز" عبر الموقع الرسمي على الإنترنت: "سنستخدم فريقين مختلفين على التوازي، الأول سيشارك في مونديال الأندية، والثاني في كأس الرابطة. يود النادي التوضيح أن هذا ليس الوضع المثالي، وأن (قرار إشراك فريقين) هو نتاج البحث عن صالح البطولة والأندية".

كذلك نقل النادي شكره لرابطة الدوري الإنكليزي (EFL) على الجهود التي بذلتها لإيجاد موعد آخر لمباراة كأس الرابطة، ولكن الأمر لم يكن ممكناً.

يُذكر أن ليفربول سيخوض منذ الآن وحتى نهاية العام الجاري مباراتين تقريباً أسبوعياً، بسبب مشاركته في بطولات كأس الرابطة الإنكليزية ودوري الأبطال والدوري الإنكليزي "البريميرليغ" ومونديال الأندية.

وكان كلوب وبعض مدربي البريميرليغ قد انتقدوا خلال الأيام الماضية أجندة فرقهم المزدحمة بالمباريات، مؤكدين أن القائمين على إدارة كرة القدم يفكرون فقط في جني الأموال، أكثر من صحة اللاعبين أنفسهم.

ويستهل رفاق النجم المصري محمد صلاح، أبطال أوروبا، مشوارهم في مونديال الأندية، الذي تحتضنه قطر خلال الفترة من 11 وحتى 21 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، يوم 18 من نفس الشهر في نصف النهائي أمام المتأهل من مواجهة ربع النهائي بين مونتيري المكسيكي (بطل الكونكاكاف)، والفائز من مباراة الدور التمهيدي بين السد القطري، المنظم، وهينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة (بطل الأوقيانوس).

(إفي)

المساهمون