ليفربول وروما.. مواجهة تعيد ذكريات تاريخية لنهائي 1984

ليفربول وروما.. مواجهة تعيد ذكريات تاريخية لنهائي 1984

13 ابريل 2018
الصورة
ليفربول وروما في نهائي 1984 (Getty)
+ الخط -

أوقعت قرعة الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم فريقي ليفربول الإنكليزي وروما الإيطالي وجها لوجه، في مشهد سبق وأن حدث أكثر من مرة في المسابقات الأوروبية، لكنه أعاد إلى الأذهان مشهدا تاريخيا لم يحدث سوى مرة واحدة.

ورغم أن القاسم المشترك بين الفريقين هذا الموسم، وفي دوري الأبطال تحديدا، كان عنصر المفاجأة، إذ شكل وصولهما إلى الدور نصف النهائي حدثا فريدا من نوعه بالنسبة للفريقين؛ إلا أن الفارق يكمن في عدد الألقاب التي حققها كل منهما، والذي يميل بالطبع لصالح ليفربول في المسابقة.

نهائي تاريخي
والتقى الفريقان بشكل رسمي "خمس مرات"، بل إن أول مواجهة بينهما كتبت التاريخ، إذ سبق وأن لعب الفريقان وجها لوجه لأول مرة في نهائي كأس أوروبا للأندية (المسمى القديم) في شهر مايو/أيار من عام 1984.

وبالعودة إلى شريط تلك المباراة، فقد شهدت إثارة وندية غير عادية، حينما توج فريق ليفربول بطلا للمسابقة الأوروبية، في ملعب "الأوليمبيكو" في روما، بعدما فاز "الريدز" بركلات الترجيح 4-2 على النادي الإيطالي، بعد التعادل (1-1). ليجدا نفسيهما في مواجهة أخرى لكن في قبل النهائي، بعد أربعة وثلاثين عاما من تلك المباراة.

وكان هذا هو الظهور الأول لفريق روما في نهائي كأس أوروبا، وفي مباراة شهدت تسجيل لاعب ليفربول فيل نيل هدف الافتتاح في الدقيقة 13، ليرد عليه لاعب روما روبيرتو بروزو بهدف التعادل في الدقيقة 42، ليستمر التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي، ما دفع الحكم السويدي إيريك فريدريكسون إلى اللجوء لركلات الترجيح.

أما الأربع مواجهات الأخرى، فقد شهدت انتصارا للفريق الإنكليزي، حينما فاز في مباراة ذهاب الدور الرابع من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، يوم 15 فبراير/شباط عام 2001، على ملعب الأوليمبيكو، 2-0 للريدز، وأحرز الهدفين مايكل أوين آنذاك.


لكن روما رد في مباراة الإياب، يوم 22 فبراير عام 2001، بفوز بهدف نظيف حمل إمضاء لاعبه جيجو، والذي لم يكن كافيا لتأهل روما، ليعود الفريقان للمواجهة نفسها في دور المجموعات، في ديسمبر/كانون الأول من عام 2001، وتحديدا ضمن المجموعة الثانية، حيث انتهت المباراة بالتعادل بدون أهداف.

ولكن ليفربول في مباراة الإياب، التي جرت في يوم 19 من شهر مارس/آذار 2002، سجل انتصارا مستحقا على روما بهدفين لكل من ليتمانن (ضربة جزاء) وهيسكي، وهي المواجهة الرسمية الأخيرة للفريقين في المسابقات الأوروبية.

 

المساهمون