ليبيا: مقتل عدد من قيادات "داعش" بغارة على سرت

ليبيا: مقتل عدد من قيادات "داعش" بغارة على سرت

طرابلس
عبدالله الشريف
10 يونيو 2016
+ الخط -
أكّد مصدر مقرب من "غرفة عمليات البنيان المرصوص"، اليوم الجمعة، أن سلاح الجو التابع لها نفذ غارة استهدفت اجتماعاً لقيادات تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بسرت بمنزل في شارع مراح على أطراف المدينة، ما أدى إلى مقتل عدد منهم.

وأوضح المصدر لـ"العربي الجديد" أن ثلاثة من أصل خمسة قياديين قتلوا أثناء الغارة، فيما نجا اثنان بإصابات بالغة.

وفي السياق، قال المتحدث باسم "البنيان المرصوص"، محمد الغصري، إن العمليات القتالية لا تزال مستمرة جواً باستهداف المواقع التي يتحصن بها التنظيم داخل المدينة، وعلى الأرض بالتعامل مع القناصة المنتشرين بشكل كثيف على أسطح المباني، لا سيما الخاصة منها التي يسكنها مدنيون.

وأضاف الغصري، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن نوع القتال في الوقت الحالي تغيّر، و"لم يعد هناك هجوم مباشرة واستخدام للمدفعية، إذ إن المناطق المتبقية آهلة بالسكان"، مؤكداً أن "أيام التنظيم في المدينة ليست طويلة".

وكشف المتحدث نفسه عن نجاح قوات "البنيان المرصوص" في تحرير عدد من المدنيين الذين كانوا معتقلين في أحد سجون تنظيم "داعش" في مزرعة شرق المدينة، دون أن يقدم تفاصيل بشأن العملية.

ذات صلة

الصورة
حكاية "بوند برازرز"

مجتمع

"بوند براذرز" نادٍ للدراجات النارية من الفئة الكلاسيكية، يربط أعضاءه اهتمامهم برياضة الدراجات النارية كما تربط بينهم علاقة أخوية. استعراضاتهم في مدينة مصراتة الليبية، وسيلة لإعطاء صورة مختلفة عن المدينة التي مزّقتها الحرب والانقسامات.
الصورة

سياسة

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة، الانفجار الذي شهدته مدينة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، ليل أمس الخميس، على الرغم من بيان رسمي عراقي أكد أن الانفجار ناجم عن حادث عرضي جراء أنبوبة غاز، بحسب تحليل الخبراء ومراجعة كاميرات المراقبة.
الصورة

سياسة

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ظهر اليوم السبت، إلى تونس في زيارة رسمية تتواصل ثلاثة أيام، وكان في استقباله في المطار الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي شدّد على أهمية هذه الزيارة وعلى العلاقات التاريخية بين البلدين.
الصورة
كاس الجيد ... مهرجان الفروسية في مدينة مصراتة الليبية

منوعات وميديا

رغم توقف بعض مظاهر الحياة نسبياً في المدن الليبية بسبب الاشتباكات التي تقع من وقت لآخر، إلا أن احتفالات سباقات الخيول لا تتوقف غالباً، وذلك لحب الجميع الفروسية، وتربية الخيول، والتباهي بأنسابها وسلالاتها.