ليبيا: قوات الرئاسي تتقدم باتجاه المعاقل الأخيرة لـ"داعش" بسرت

ليبيا: قوات الرئاسي تتقدم باتجاه المعاقل الأخيرة لـ"داعش" بسرت

21 اغسطس 2016
الصورة
الغصري: ازدحام المباني يشكّل عائقاً (فرانس برس)
+ الخط -
أعلن المكتب الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" التابعة للمجلس الرئاسي الليبي، عن تقدم قواتها باتجاه المعقلين الأخيرين لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) .

وذكر على صفحته الرسمية أن قوات "البنيان المرصوص" سيطرت خلال معارك اليوم الأحد، على مقر الأمن الداخلي وحي الناقة، المعروف بـ"1000 وحدة سكنية" والشعبية، المعروفة بـ"200 وحدة سكنية".

بدوره، أكد المتحدث باسم قوات "البنيان المرصوص"، محمد الغصري، أنّ "مسلحي التنظيم لا يسيطرون سوى على عمارات الجيزة البحرية والحي السكني الثالث، إذ سقط أغلب الحي السكني الأول، باستثناء مقر بنك الوحدة ومقر مكتب الاتصال باللجان الثورية سابقاً وساحة سرت الرئيسية والمنتزه".

كما أشار إلى أنّ "المنطقة المتبقية رغم صغر مساحتها، إلا أنّ ازدحام المباني وسطها يشكّل عائقاً أمام تقدم قواتنا، حيث يتمركز على أسطحها قناصة التنظيم"، مبيّناً أنّ "مقاتلي
داعش حصّنوا الأحياء الأخيرة بواسطة الألغام بشكل كثيف، ما يجعلنا نعتمد على الضربات الجوية والمدفعية بشكل أكبر".

من جهة أخرى، أعلن مستشفى مصراته المركزي عن استقباله خمسة قتلى و32 جريحاً جراء اشتباكات اندلعت اليوم.