ليبيا تودّع عميد حراس مرمى "فرسان المتوسط"

ليبيا تودّع عميد حراس مرمى "فرسان المتوسط"

07 ابريل 2020
الصورة
شكّل رحيل الأسطورة حزناً بين الجماهير الليبية (Getty)
+ الخط -
ودّعت الجماهير الليبية فقيد الرياضية وكرة القدم، فرج أدوال، حارس منتخب "فرسان المتوسط" السابق، ونادي الأفريقي في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، بعد صراع طويل مع المرض في مدينة درنة شرق البلاد.

وارتسمت ملامح الحزن والأسى على وجوه الرياضيين الليبيين من جيله خلال مراسم تشييع جثمان الراحل، الذي شارك فيه بعض مسؤولو الرياضة ورؤساء الأندية، وعدد من نجوم كرة القدم ورجال الصحافة والإعلام.

وتوالت المنشورات والتغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي، التي نعت أسطورة الكرة الليبية السابق، فرج أدوال، عن عمر ناهز الـ77 عاماً، بعد صراعه مع المرض، بسبب القيمة الكبيرة التي كان يتمتع بها بين أوساط نجوم وجماهير الساحرة المستديرة في البلاد.


وكان أدوال قد بدأ مسيرته كلاعب سنة 1963، واستمر في اللعب حتى أواخر السبعينيات ليقرر بعدها الاعتزال، وعُرف خلال مشواره بأنه نجم الجيل الذهبي لنادي الأفريقي في ذلك الوقت، وأحد أبرز حراس المنتخب الليبي ومنتخب المنطقة الشرقية.

وخاض الراحل تجربة التدريب بداية الثمانينيات بعد حصوله على رخصة تدريبية في ألمانيا أهلته بأن يصبح مدرباً لناديه الأفريقي، ليخلق جيلاً قوياً يتكون من الدوليين، وعلى رأسهم فهيم رقص، وفتحي سلطان، وناصر الفيتوري، رفقة عدد من اللاعبين الشباب أمثال عادل الحصني وجمال الغويل وأحمد قدور وفؤاد سلطان وعبد القادر العوامي وغيرهم.










المساهمون