ليبيا تعيد فتح مطار معيتيقة في طرابلس للرحلات الليلية

09 ابريل 2019
أعلنت مصلحة الطيران الليبية إعادة فتح مطار معيتيقة في طرابلس، مساء الثلاثاء، للرحلات الليلية فقط، وذلك بعدما تم تعليق الرحلات فيه بسبب غارة جوية شنتها طائرة موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال الناطق باسم الخطوط الجوية الليبية محمد قنيوة، وفقا لوكالة "فرانس برس"، إن سلطة الطيران المدني قررت "استئناف الرحلات الليلية فقط حتى إشعار آخر".

وقال إن الرحلات الأولى ستعيد المسافرين العالقين في الخارج بسبب تعليق حركة النقل الجوي، الإثنين، وأكد مصدر ملاحي لـ"فرانس برس" استئناف الرحلات الليلية بدون أن يذكر أي تفاصيل.

ومعيتيقة مطار عسكري سابق يستخدم للطيران المدني بدلا من مطار طرابلس الدولي الذي ألحقت به معارك أضرارا جسيمة في 2014.

ومنذ ذلك الحين تقوم الشركات الجوية الليبية فقط برحلات داخل البلاد ومع بعض الدول، بينها تونس وتركيا، والشركات الليبية ممنوعة من التحليق في المجال الجوي الأوروبي "لأسباب تتعلق بالسلامة".


وكانت طائرة عسكريّة قد شنت، أمس الإثنين، غارةً على مطار معيتيقة الواقع في الضاحية الشرقيّة للعاصمة، بحسب ما ذكرت أجهزة المطار في بيان، وأعلنت القوات الموالية لحفتر مسؤوليتها عن عملية القصف التي أدت إلى وقف الرحلات الجوية في المطار الوحيد في العاصمة طرابلس.

ودانت حكومة الوفاق الوطني، الإثنين، الهجوم على المطار، معتبرةً إيّاه "جريمة حرب وجريمة ضدّ الإنسانيّة"، متوعّدةً بمقاضاة مرتكبيه.


(فرانس برس، العربي الجديد)

دلالات

ذات صلة

الصورة
مليشيا حفتر-عبدالله دوما/فرانس برس

سياسة

على الرغم من محاولات الدفع برئيس مجلس النواب المجتمع بطبرق عقيلة صالح لشغل الفراغ الذي أحدثه غياب اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إلا أن ذلك الفراغ لا يزال يشكل عقبة أمام جهود أي وئام أو وفاق بالبلاد، خصوصاً بعد اضطرار حلفائه لملء الفراغ العسكري بمرتزقة.
الصورة
ليبيا

سياسة

تزايد التقارب الروسي التركي من جهة، والروسي الجزائري من جهة ثانية، من أجل الضغط على الطرفين المتقاتلين في ليبيا للعودة إلى المسار السياسي، والإبقاء حالياً على خطوط المواجهة كما هي، وهو ما يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يضغط للتوصل إليه أيضاً.
الصورة

سياسة

في وقت تتكثف فيه الجهود الدولية للتوصل إلى حل سياسي للصراع الليبي، ولا سيما حول سرت والجفرة، يستمر الحشد العسكري لطرفي النزاع، حكومة الوفاق ومسلحي خليفة حفتر، مع إصرار الحكومة على خروج المليشيات من هذه المنطقة قبل المباشرة بمفاوضات سياسية.
الصورة
وزير الخارجية القطري/سياسة/قطر/(Getty)

أخبار

أكدت دولة قطر، أن السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية هو دعم حكومة الوفاق الوطني، والالتزام بتنفيذ اتفاق الصخيرات، وقرارات مجلس الأمن، ونتائج مؤتمر برلين، وفق كلمة ألقاها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.