ليبرمان: سنواصل التصعيد ضد غزة إذا استمرت البالونات الحارقة

22 يوليو 2018

واصل وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأحد، التهديد بالتصعيد العسكري ضد قطاع غزة، في حال استمرّ إطلاق البالونات الحارقة والطائرات الورقية الحارقة من القطاع.

وقال ليبرمان، خلال جولة له عند معبر كرم أبو سالم، إنه "ينبغي على سكان غزة أن يدركوا أنه طالما استمر سقوط البالونات والطائرات الحارقة عندنا، فإن الحياة في الطرف الآخر من قطاع غزة لن تعود إلى طبيعتها". 

وقال إنه "إذا استمر الهدوء اليوم وغداً، فسوف نعيد يوم الثلاثاء فتح معبر كرم أبو سالم، ونعيد روتين العمل فيه إلى ما كان عليه، كما سنعيد توسيع نطاق مجال الصيد إلى ما كان عليه في الماضي". 

وبحسب ما أورد موقع "هآرتس"، فقد أعلن ليبرمان أن أمس السبت كان أكثر الأيام هدوءاً، منذ الثلاثين من مارس/ آذار الماضي (مع بدء "مسيرات العودة" عند الحدود الشرقية لقطاع غزة).

وزعم وزير الأمن الإسرائيلي أن المسؤولية لتثبيت الهدوء تقع على عاتق أهالي غزة ومدى ضغوطهم على قيادة حركة "حماس"، مضيفاً أن "المفتاح الرئيسي هو الهدوء، صفر بالونات حارقة، صفر احتكاك على السياج الحدودي، وصفر صواريخ أو عمليات إطلاق نار".