لوروا يرشح منتخباً عربياً للقب أمم أفريقيا ويحذر الجزائر

19 ابريل 2019
الصورة
كلود لوروا مدرب منتخب توغو (Getty)
+ الخط -
جرت قرعة كأس أمم أفريقيا، لتفسح في المجال أمام المدربين واللاعبين، لترشيح من يحلو لهم، وتنصيبه بطلاً لـ "العروس الأفريقية"، التي ستنطلق بعد شهرين تقريباً. وبين مرشح للنسور النيجيرية، وآخر لفيلة ساحل العاج، و"بلاك ستارز" غانا، يرى كثيرون أن الذهب سيكون هذه المرة من نصيب أحد المنتخبات العربية.

واعتبر المدرب الحالي لمنتخب توغو، كلود لوروا، أن النسخة المقامة بمصر الصيف المقبل، لن تفلت من بين أيدي أشبال المدرب هيرفي رينار، مقدماً الحجج والمعطيات التي دعمت قوله، من خلال تصريحات صحافية قال فيها: "إن المجموعة الأصعب، هي التي ضمّت المنتخب المغربي وساحل العاج وجنوب أفريقيا وناميبيا، ورغم صعوبة المأمورية على الجميع، فإنني أرى في المغرب المرشح الأول الذي يتفوق على الجميع، سيكون قادراً على الفوز بجميع المباريات".

وحذّر لوروا، الذي يعيش وضعاً صعباً جداً في توغو، بسبب قرب إنهاء ارتباطه بالفريق، نتيجة لفشل زملاء آديبايور في تحقيق التأهل لـ "الكان"، منتخبات الجزائر وغامبيا وكينيا من وجود المنتخب السنغالي، الذي لا يقل قيمة عن المنتخب المغربي، حين قال: "المغرب والسنغال هما المرشحان الأولان، إضافة إلى منتخب مصر، صاحب الأرض والجمهور".

وإذ كانت هذه توقعات المدرب الفرنسي، فإن هذا الأمر يعتبر هدف الاتحاد المغربي لكرة القدم، الذي كُلف به الفرنسي الآخر هيرفي رينار، من أجل التتويج الذي ينتظره المغاربة منذ سنوات، وهو ما يفرض عليه ضغطاً كبيراً وتخوفاً من فشله، الذي يعني إنهاء مشواره مع "أسود الأطلس".

المساهمون