لماذا رفض الإعلام الفرنسي وصف بلماضي بـ"الناخب الوطني"؟

17 يوليو 2019
الصورة
جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر (Getty)
+ الخط -

ترعرع مدرب منتخب الجزائر الحالي جمال بلماضي في فرنسا ولعب في أنديتها، حيث مثل باريس سان جيرمان ومرسيليا، لكن لا يمكن التشكيك في وطنيته وانتمائه للجزائر كما حاول البعض بتوصيفه بالمدرب الفرنسي النشأة وليس الجزائري.

وأبدى الصحافي الفرنسي الشهير باتريك جوليار تعجبه من استخدام صفة "الناخب الوطني" للإشارة إلى بلماضي، واعتبره ثمرة إنتاج فرنسي رغم أنه لعب لمنتخب "محاربي الصحراء" في 20 مباراة دولية تقريباً.

وقال جوليار صاحب التحليلات الرياضية الشهيرة في فرنسا عبر تغريدة مثيرة للجدل: "أجد صعوبة في التعامل مع حديث البعض عن (المنتج المحلي) فيما يخص المدرب جمال بلماضي وكذلك أليو سيسي مدرب السنغال".


وبرر رأيه بأن المدربين اللذين سيتواجهان في نهائي كأس الأمم الأفريقية يوم الجمعة في القاهرة ترعرعا بالمدرسة الفرنسية وقضى الثنائي أغلب فتراته في كرة القدم في فرنسا قبل العودة للجذور.

ولم تلق تغريدة جوليار الاستحسان خاصة من الجمهور الجزائري وسط اتهامات برغبة فرنسا في إقحام نفسها بانجاز المدرب العربي مع التأكيد على وطنية بلماضي وانتمائه لـ"الخضر".

المساهمون