لماذا "فيسبوك" أكبر تهديد لـ"سناب تشات"

11 فبراير 2017
الصورة
بدأت المنافسة الحقيقية منذ الصيف الماضي (NurPhoto/Getty)
+ الخط -



 

تحدثت تقارير عدة عن خوف "فيسبوك" من "سناب تشات". لكن يبدو أن الأخير هو الأكثر عرضة للتهديد. هذا ما جاء به تقرير تحليلي نشره موقع "فورتشن"، والذي أكد أن التحديثات التي قام بها "فيسبوك" كان لها أثر مباشر على التطبيق الأصفر الشهير.

وأوضح الموقع أن شهر أغسطس/آب الماضي قد عرف نسخ تطبيق التواصل المرئي "إنستاغرام" لأبرز ميزات تطبيق التراسل المرئي "سناب تشات"، حتى أنه أطلق عليها نفس الاسم الذي يستخدمه التطبيق الأصفر: Stories. وقد اعترف مدير "إنستاغرام بنفسه" بعملية النسخ خلال لقاء صحافي سابق.

وأكّد الموقع أن استراتيجية "إنستاغرام" كانت ناجحة، بدليل عدد المستخدمين للميزة الجديدة، فبلغ عدد المستخدمين الناشطين يومياً 100 مليون مستخدم في وقت قصير جداً. أما اليوم فقد بلغ العدد 150 مليوناً، وهو نفس عدد مستخدمي "سناب تشات".

وكانت هذه النقطة هي نقطة البداية لنسخ سلسلة من الميزات التي تحمل توقيع التطبيق الأصفر وإدراجها في منصات "فيسبوك" المختلفة. ففي أكتوبر/تشرين الأول شرع في تجربة الرسائل المتلاشية ثم أعلن عن خدمة جديدة للأقنعة خلال البث المباشر. وحالياً يعمل "فيسبوك" على ميزات اكتشاف المحتوى الاحترافي توأم لبوابة Discover في "سناب تشات".

كل ما سبق يشكل تهديداً مباشراً لـ"سناب تشات". تهديد سيكبر أكثر مع توظيف "فيسبوك" لمدير تشخيص الفيديو من منصة البث "نيتفليكس". وهو ما يعني أن الفيديو ما زال مستمراً في أن يكون مركزاً اهتمام "فيسبوك"، كما يعني مواصلة الأخير الاستحواذ على المزيد من المساحة التي يملكها "سناب تشات" في فيديو الموبايل. 

المساهمون