لقطة الكالتشيو.. المدرب ميهايلوفيتش يتحدى المرض ويقود فريقه ضد فيرونا

25 اغسطس 2019
الصورة
سينيتشا ميهايلوفيتش مدرب بولونيا (Getty)
أشعل نجم الكرة الصربية السابق، والمدرب الحالي لفريق بولونيا سينيتشا ميهايلوفيتش، الأجواء في ملعب "مارك أنتونيو بينتغودي"، الذي استضاف لقاء فريقه مع صاحب الأرض هيلاس فيرونا.

واستقبلت الجماهير اللاعب السابق لفريق لاتسيو وإنتر ميلان بالتصفيق الحار، بعد أن قرر مغادرة المستشفى لقيادة مباراة فريقه، رغم أنه يخضع للعلاج من مرض السرطان.

وخطف المدرب البالغ من العمر 50 عاماً الأضواء، في الوقت الذي أكدت فيه صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية، أن ميهايلوفيتش غادر المستشفى الذي يقع في مدينة بولونيا، لأول مرة منذ 6 أسابيع، رغم عدم موافقة الأطباء على ذلك.

وأضافت الصحيفة أن حضور المدرب للمباراة سيشكل خطراً كبيراً على حياته، كونه يمرّ بفترة ضعف كبير في جهازه المناعي، لكن ملعب اللقاء شهد وجود عدد من الأطباء للحفاظ على سلامة المدرب.

وكان ميهايلوفيتش قد أعلن في وقت سابق إصابته بمرض سرطان الدم، ولكن بحسب صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، فإن حالته تطورت بشكل كبير، بعد 40 يوماً قضاها في المستشفى للعلاج.

وتولى نجم الكرة الصربية، الذي كان يعرف بتنفيذ الكرات الثابتة، قيادة بولونيا خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، إذ قاد الفريق في 18 لقاء في جميع المسابقات، ونجح في الفوز بـ 10 مباريات وتعادل في 3 وخسر في 5 مواجهات.