لبنان: نعيم قاسم يستبعد حرباً مع الاحتلال في الأشهر المقبلة

27 يوليو 2020
الصورة
تصاعدت حدة التوتر في المنطقة خلال الأيام الأخيرة (أنور عمرو/فرانس برس)
+ الخط -

قال نائب الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني نعيم قاسم، الأحد، إنه لا يتوقع اندلاع حرب في الأشهر المقبلة بعد مقتل أحد عناصر الحزب في سورية على يد إسرائيل.

وتصاعدت حدة التوتر على حدود إسرائيل مع سورية ولبنان منذ أيام بعد مقتل أحد مقاتلي "حزب الله"  المدعوم من إيران في ضربة إسرائيلية فيما يبدو على مشارف دمشق. ومنذ ذلك الوقت عزز جيش الاحتلال قواته على الحدود مع لبنان.

وخلال اليومين الماضيين، لم تغادر الطائرات الحربية والمسيرة سماء لبنان وحلقت على علو منخفض في مناطق عديدة اليوم.

وذكرت متحدثة باسم جيش الاحتلال اليوم أن طائرة إسرائيلية مسيرة تحطمت داخل لبنان خلال عملية على امتداد الحدود.

وقال قاسم في مقابلة تلفزيونية إن "ما حصل في سورية هو عدوان أدّى إلى استشهاد علي كامل محسن، ولا جواب حول الردّ بانتظار القادم من الأيام، وليحسب الإسرائيلي ما يشاء".

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله، قد توعد، في أغسطس/ آب الماضي، بعد مقتل عضوين في حزب الله، بالرد إذا قتلت إسرائيل أي مقاتل آخر من صفوف الحزب المتواجدة في سورية دعما للرئيس بشار الأسد.

لكن قاسم قال إن "معادلة الردع قائمة مع إسرائيل، ولسنا بوارد تعديل هذه المعادلة، كما لا تغيير في قواعد الاشتباك".

وتابع إن "الأجواء لا تشي بحصول حرب في ظل الإرباك الداخلي الإسرائيلي وتراجع ترامب في الداخل الأميركي، والإسرائيليون لا يضمنون ربحهم في أي حرب، بل يرجحون الخسارة، وهو ما جعلهم مرتدعين طيلة 14 عاماً، كما أن محور المقاومة كان ولا يزال في موقع الدفاع، وبالتالي أستبعد أجواء الحرب في الأشهر المقبلة".

(رويترز، العربي الجديد)