لبنان: الأمن الغذائي والفارق بين طعام الأغنياء وطعام الفقراء

الأناضول
15 يناير 2015
+ الخط -

تستضيف العاصمة اللبنانية بيروت على مدى أربعة أيام "المنتدى الغذائي حول صناعة الغذاء" في مسعى من المنظّمين إلى إلقاء نظرة شاملة على السياسات الغذائية المتّبعة في لبنان والمنطقة العربية.

المنتدى، الذي ينظمه المعهد الألماني للأبحاث الشرقية ومعهد غوته في لبنان، افتتح في بيروت مساء الأربعاء بمعرض صور تقارن بين غذاء الأغنياء وغذاء الفقراء وطريقة توضيب كلّ منهما للأغذية، بعنوان: "الغذاء من أجل الفكر".

وقال مدير معهد "غوته لبنان"، أولريش نوفاك، إنّ المنتدى يهدف إلى "المساهمة في النقاشات الدائرة حول الغذاء من خلال معالجة قضية عولمة الغذاء والأمن الغذائي وممارسات الطهي".

وأضاف نوفاك في حديث لوكالة "الأناضول" أنّ المنتدى سيناقش "عادات الأكل الحالية وثقافات الطبخ وتناول الطعام وعلاقة الغذاء بالفنون، وسيطرح كيف تكون السلطات قادرة على التدخّل في أنظمة الغذاء العالمية، كما يدرس السياسات حول سلامة الأغذية".

وأوضح أنّ المنتدى يستضيف عدداً من الطهاة والفلاحين من مختلف دول العالم لمناقشة هذه القضايا حتى 17 من الشهر الجاري.

من جانبه، قال مروان طحطح، مصور صور المعرض، في حديث لـ"الأناضول"، إنّه حاول من خلال التقاط صور "للأغذية نفسها يتمّ عرضها وبيعها بطرق مختلفة في المنطقة نفسها في لبنان بهدف إبراز الفرق بين طريقة بيع الأغنياء وطريقة بيع الفقراء".

دلالات

ذات صلة

الصورة
سياسية/انفجار عين قانا/(تويتر)

سياسة

هزّ انفجار، اليوم الثلاثاء، بلدة عين قانا (جنوب لبنان)، فيما أشارت أنباء أولية إلى أنّه وقع في مبنى تابع لحزب الله يحوي مستودع أسلحة. ولم تتضح، إلى الآن، أسبابه، كما لم تصدر معلومات رسمية عن سقوط ضحايا أو إصابات.
الصورة
حريق وسط بيروت (فيسبوك)

اقتصاد

اندلع حريق كبير، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مجمّع تجاري قيد الإنشاء في وسط بيروت من دون أن تعرف أسبابه بعد. وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني في لبنان، بأنّه تمت السيطرة على الحريق ولم تسجل أي إصابات.
الصورة
انفجار بيروت - لبنان (حسين بيضون/العربي الجديد)

مجتمع

لا تزال فرق الإغاثة والإنقاذ التشيلية واللبنانية تعمل لليوم الثالث على التوالي في منطقة مار مخايل – الجميزة في بيروت، بعد رصد نبض تحت أنقاض أحد المباني المنهارة جراء انفجار الرابع من أغسطس/آب، والذي طوى أمس الجمعة شهره الأول.
الصورة

أخبار

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم الجمعة، إن "انتقام المقاومة الفلسطينية لدماء شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا يحصل فقط بزوال المشروع الصهيوني عن أرض فلسطين".

المساهمون