لا تتبدّل النظرة بكمّامة

28 ابريل 2020
الصورة
(الشاعر)
+ الخط -

شرفات

واقعيّة
الأخبار أكرهها
تصدّعات
صوتٍ يائس
صوت عصافير في مأزق.

من الشّرفات
تتدلّى كالسنونوات
موسيقانا
تروح وتجيء
كالظلال
ولا تَذْوي.


■ ■ ■


تماثيل

تُجَمَّدُ
التماثيل واهنة
في المُتحَف.
تُمنَع عليها
انثناءات سرّيّة

يقيسون حرارتها
فتُظهِرُ الحمّى
أبديّةَ
الأهواء المكتومة
وشوق يأكل الأحشاء.


■ ■ ■


Ecce Homo

بزهر النارنج والبلانتاغو
أُزيّن مجدك
فتكون جميلاً حين
يهتفون: Ecce Homo!

إن ألبستُك
أقماط غرف العناية
فهل سيعرفونك؟
وإن بكمّامة
لا تتبدّل النظرة.


■ ■ ■


انتظار

تصيبُ الحمّى
قرانا بهدوء
تلهبها
والمدُن المجيدة
تحرق موتاها.

لا ضمّة
الآن، ولا تغنيج-
الكلّ في كَهفِه
ينتظر مَن سيضحك من جديد.


■ ■ ■


الأمّ الواقفة

أنتِ، يا مَن خبرتِ
قسوة السيف في أحشائك
أَعتِقي من الظَلمة
أبصار المرضى

استُري الأُمّهات
الهاذيات
بلمسة نور
واستقبلي هناك
مَن يَقضون وحدهم.


* شاعر يوناني من مواليد 1961.
** ترجمة عن اليونانية: روني بو سابا

المساهمون