لاعب ليبي يتبرع لمستشفى أطفال في إطار مكافحة فيروس كورونا

09 ابريل 2020
الصورة
اللاعب يُساهم في مكافحة فيروس كورونا (العربي الجديد)
+ الخط -
تبرع كل من نجم فريق الاتحاد والمنتخب الليبي السابق محمد زعبية، والممثل المعروف في ليبيا أصيل بحير، ببعض المواد لمراكز الجلاء للولادة وأمراض الأطفال والنساء في العاصمة الليبية طرابلس، وذلك في مساهمة من أهل الرياضة والفن في القضاء على فيروس كورونا.

وتقدم مستشفى الجلاء الطبي، من خلال منشور عبر صفحته الرسمية "فيسبوك"، بالشكر للاعب والممثل على هذه المبادرة التي أطلق عليها حملة شباب طرابلس التطوعية للتبرع.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن نجم فريق الاتحاد والممثل الشاب قدموا معدات طبية ووقائية من أجل المرضى وحماية المهنيين الذين يواجهون الفيروس.

وكان زعبية قد تكفل بـ20 أسرة ليبية تحتاج إلى الإعانة خلال شهر رمضان القادم، في إطار الحملة التي أطلقها عدد من نجوم الكرة الليبية وشارك فيها أغلب اللاعبين المحترفين والمحللين، في مقدمتهم حمدو الهوني وسند الورفلي وأنيس سلتو ومحمد الطبال وغيرهم كثر.

وتعاني ليبيا بشكل كبير من أزمة مالية واقتصادية خانقة جراء الانقسام السياسي والحرب التي تشهدها عاصمة البلاد، ضف إلى ذلك فيروس كورونا الذي يشهد سيطرة وانضباطاً حتى الآن من المجتمع الليبي، حيث وصلت أعداد المصابين إلى 21 شخصاً شُفي منهم 8 خلال آخر 3 أيام ووفاة شخص جراء الوباء العالمي الجديد.

المساهمون