لاعب إكوادوري يهرب من الشرطة بطريقة مبتكرة (فيديو)

لاعب إكوادوري يهرب من الشرطة بطريقة مبتكرة (فيديو)

كيتو
العربي الجديد
07 أكتوبر 2016
+ الخط -
ابتكر اللاعب الإكوادوري إينر فالنسيا طريقة غير متوقعة للهروب من الشرطة التي كانت تنتظره في مباراة منتخب بلاده أمام نظيره التشيلي على ملعب "آتاهوالبا الأولمبي" ضمن منافسات الجولة التاسعة من تصفيات أميركا الجنوبية لكرة القدم المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

وكان إينر قد صنع الهدف الأول لزميله أنطونيو فالنسيا، لكنه قرر في الدقيقة 82 السقوط على أرضية الملعب بشكل مستغرب ليدخل مكانه زميله جايمي أفويي، وذلك بهدف الهروب من الشرطة الإكوادورية التي تطارده بسبب قضية عدم سداده مبلغ 17 ألف دولار لابنته (5 سنوات) بموجب نفقات تراكمت مع الوقت.

وسقط اللاعب على الأرض ما دفع قوات الإسعاف للتدخل على وجه السرعة وإخراجه من أرضية الميدان إلى سيارة الإسعاف، وكان الأمر الطريف هو جري رجال الشرطة خلف العربة الطبية التي كانت تقله في الملعب، واعتبر كثيرون على صعيد مواقع التواصل الاجتماعي أنها أغرب خدعة تمثيلية في عالم كرة القدم.

يذكر أن الإكوادور انتصرت بثلاثة أهداف نظيفة في اللقاء سجّلها كل من أنطونيو فالنسيا وكريستيان راميريز وفيليبي كايسيدو في الدقائق 19 و23 و46 على التوالي، ليستعيد المنتخب الإكوادوري توازنه، بعد خسارتين متتاليتين أمام البرازيل وبيرو.

وفي وقت لاحق ألغت السلطات القضائية الإكوادورية أمر اعتقال فالنسيا، وهو الذي يلعب مع نادي إيفرتون معاراً من ويستهام يونايتد، وصرّح المحامي الخاص بوالدة ابنة اللاعب: "أمر مؤسف ألا تعتقله الشرطة، هو يلعب في أوروبا ويكسب الكثير من المال، لماذا لا يقوم بدفع النفقة شهرياً لابنته، تفادياً لتراكمها عليه، هكذا أفضل، لقد عرفت الإكوادور بأسرها ما حصل".
 


ذات صلة

الصورة

اقتصاد

فالنسيا هي واحدة من المدن الإسبانية الرائعة، ذات هندسة معمارية فريدة، وبساتين من الليمون والحمضيات، والكثير من الأماكن التاريخية، جعلتها تنافس كبريات المدن الإسبانية لناحية جذب السياح من كافة أرجاء العالم.
الصورة

سياسة

لقي شرطي بريطاني مصرعه، اليوم الجمعة، بداخل أحد مخافر الشرطة جنوبي العاصمة لندن
الصورة
الاحتلال/القدس/الأناضول

أخبار

أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، النار على الشاب الفلسطيني إبراهيم محمد حجازي هلسة، من قرية السواحرة، شرقي القدس المحتلة، ما أدى إلى استشهاده.
الصورة
تظاهرات فرنسا

اقتصاد

تظاهر آلاف الأشخاص من العاملين في القطاعين العام والخاص والطلاب، اليوم الخميس، في فرنسا، في مسعى لتشكيل جبهة مشتركة ضد إصلاحات الرئيس إيمانويل ماكرون، قبل أسابيع قليلة من الذكرى الأولى لتوليه منصبه.

المساهمون