لاعبو ليفربول يتضامنون مع الأميركي جورج فلويد

01 يونيو 2020
الصورة
لاعبو ليفربول خلال وحدة تدريبية (أندريو باويل/Getty)
قدّم لاعبو فريق ليفربول الإنكليزي، اليوم الإثنين مبادرة تضامنية تجاه حركة "black lives matter" بعد رحيل جورج فلويد، وهو الرجل الأميركي صاحب البشرة السمراء، الذي توفي خلال اعتقاله من قبل شرطيين، أحدهما قام بوضع ركبته على رقبته، في مشهد أثار الغضب.

وكشف تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، مبادرة لاعبي فريق ليفربول مع هذه الحركة للناشطين تجاه أصحاب البشرة السمراء، وذلك خلال وحدتهم التدريبية في "أنفيلد" اليوم الإثنين، حيث قام جميع اللاعبين بالجلوس على ركبهم حول دائرة منتصف الملعب.
وارتدى نجوم من الفريق قمصاناً مختلفة باللون الأحمر، وآخرون باللون الأسود، لينضموا إلى كوكبة كبيرة من نجوم الرياضة الذين قدموا مساندة كل على طريقته، كالنجم المغربي أشرف حكيمي، وزميله جادون سانشو.

وشارك جيورجينهو فاينالدوم، نجم "الريدز" الصورة المؤثرة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وكتب معها: "الوحدة قوة"، وهي نفس العبارة التي رافقت صورة قائد الفريق، جوردن هندرسون، ونجم الدفاع، الهولندي فيرجيل فان ديك.
وخاض متصدر ترتيب البريميرليغ، الوحدة التدريبية الأولى على ملعبه الشهير، منذ تعليق الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا، واختاروها لتقديم رسالة الدعم، ليصبحوا أول فريق في الدوري الإنكليزي الممتاز يقدم هذه المساندة لحركة "black lives matter"، في الوقت الذي كان فيه عدد من الشخصيات البارزة، قد عبروا عن رأيهم منذ وفاة فلويد هذا الأسبوع.
تعليق: