لاعبو أندية البريميرليغ يواجهون خطر الاستبعاد لهذا السبب

02 يونيو 2020
الصورة
الدوري الإنكليزي سيعود في الـ17 من الشهر الجاري (Getty)

يواجه لاعبو الدوري الإنكليزي الممتاز، أسبوعا حاسما على مستوى الاختبار لفيروس كورونا الجديد، وذلك قبل استئناف المسابقة المقرر في 17 يونيو/ حزيران، بعد توقف استمر من شهر مارس/آذار الماضي.

وحسب تقرير لشبكة "سكاي سبورتس"، فإن من المرجح أن يتم حرمان أي لاعب يظهر اختباره موجبا، من خوض الجولة الافتتاحية للبطولة، في الوقت الذي يخضع فيه جميع اللاعبين وموظفي النادي لاختبار الكشف عن كورونا مرتين في الأسبوع قبل تاريخ عودة المسابقة، وستكون فحوصات هذا الأسبوع اليوم الثلاثاء والجمعة القادم.

وينص البروتوكول الحالي، الذي بات جزءا من نظام عودة البطولة، أنه في حالة ظهور إصابة أي لاعب بالدوري، فإنه سيتم إبعاده عن التدريب الجماعي لـ14 يوما بما في ذلك سبعة أيام من العزلة الذاتية التي تنصح بها الحكومة.

وهذا يعني، أنه على الرغم من تمكنه من العودة إلى التدريبات الفردية في اليوم الثامن، لكن أمر دخوله للتدريبات الجماعية والمباريات يبقى مرهونا باختبار سالب للفيروس.

ومع عودة البريميرليغ في مواجهتي مانشستر سيتي وأرسنال وأستون فيلا ضد شيفيلد يونايتد، فهذا يعني أن أي لاعب من هذه الأندية يظهر نتائج موجبة اليوم الثلاثاء، سيضطر بالتأكيد إلى الابتعاد عن اللقاء الأول، إضافة إلى انتظار نتائج الفحص الثاني الذي سيكون يوم الجمعة.

 

تعليق: