كيلليني ينضم لأساطير المنتخب الإيطالي

كيلليني ينضم لأساطير المنتخب الإيطالي

18 نوفمبر 2018
الصورة
جورجيو كيلليني قائد المنتخب الإيطالي (Getty)
+ الخط -
يحلم لاعب كرة القدم بتمثيل منتخب بلاده، والحصول على الألقاب القارية والعالمية، والجوائز الفردية، نتيجة لما يقدمه في المستطيل الأخضر، لكن تبقى الأرقام التاريخية القياسية، محفورة في عالم الرياضة، وتتذكرها الجماهير دائماً.

ودخل جورجيو كيلليني مدافع وقائد المنتخب الإيطالي نادي الـ100 مباراة، بعدما شارك مع بلاده في المواجهة التي جمعته بضيفه البرتغالي، ضمن منافسات دور المجموعات، ببطولة دوري الأمم الأوروبية، على ملعب "سان سيرو"، بمدينة ميلانو.

وبات جورجيو كيلليني سابع لاعبٍ إيطالي، يدخل نادي الـ100 مباراة دولية، بعد 14 سنة لعبها، منذ أن ارتدى قميص "الأزوري"، لأول مرة في 17 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004، حين كان عمره 20 عاماً، ودخل بديلاً لزميله أليساندرو باريزي في الشوط الأول، باللقاء الودي ضد المنتخب الفنلندي.


ويسبق المدافع المخضرم صاحب (34) عاماً، ستة لاعبين تمكنوا من تخطي حاجز الـ 100، وهم الحارس الأسطوري دينو زوف، الذي كان أول إيطالي يصل إلى هذا الإنجاز إثر لعبه 112 مباراة دولية، أثناء الفترة التي قضاها في صفوف المنتخب بين عامي 1968 حتى 1983، ليعتزل قائد "الأزوري" عن عمر 40 عاماً.

في المقابل لعب أندريا بيرلو نجم المنتخب الإيطالي السابق 116 مباراة، بين عامي 2002، حتى 2015، ولحقه دانييل دي روسي الذي خاض 117 لقاء دولياً، منذ 2004 حتى 2017، بينما شارك باولو مالديني أسطورة الدفاع في 126 مباراة، بين 1988 و2002.

وشارك زميله المخضرم فابيو كانافارو قائد المنتخب السابق في كأس العالم 2006 في 136 مباراة، إذ بدأ مسيرته في عام 1997 لغاية 2010، أما عملاق الحراسة جيانلويجي بوفون، فيحمل الرقم القياسي، بعدما لعب 176 مباراة، بين 1997 حتى 2018.

المساهمون