كيف تفادت ويمبلدون تأثيرات أزمة كورونا؟

كيف تفادت ويمبلدون تأثيرات أزمة كورونا؟

07 ابريل 2020
الصورة
البطولة شهدت 11 تأجيلاً (Getty)
+ الخط -

رغم الأزمة الاقتصادية التي خلفها انتشار فيروس كورونا، وتأثيره على جميع مفاصل الحياة، بما في ذلك الجانب الرياضي، الذي شهد إيقاف وإلغاء العديد من المسابقات التي كان مخططاً لها أن تقام خلال هذه الفترة، إلا أن بطولة ويمبلدون تجنبت الخسائر المالية.

وأعلنت  ويمبلدون إلغاء نسختها للعام الحالي، إلا أنها تجنبت الخسائر، حيث ستحصل على 114 مليون يورو من التأمين المتعاقد عليه ضد الأوبئة.

ووفقا لصحيفة "التايمز" البريطانية، فإن المبلغ الذي ستحصل عليه البطولة المعروفة يبلغ 114 مليون يورو بسبب عدم إقامتها هذا العام، حسب ما أُعلن الأسبوع الماضي.

وكان منظمو البطولة قد تعاقدوا على هذا التأمين منذ سنوات ضد الأوبئة العالمية مثل جائحة كورونا التي تجتاح العالم هذه الأيام.

وشهدت البطولة الإلغاء الحادي عشر لها منذ نسخة 1877، وكانت المرات العشر السابقة بسبب حروب، في الوقت الذي اضطرت فيه بطولات أخرى مثل رولان غاروس، ولعدم وجود تأمين عليها، إلى تأجيل إقامتها، من أجل الالتزام بباقي الجدول الزمني.

المساهمون