كوليبالي يتسبب في كارثة والحكم يثير الجدل

08 اغسطس 2020
الصورة
كوليبالي يعتبر واحداً من أفضل المدافعين في العالم (دافيد راموس/Getty)

شهد هدف برشلونة الأول أمام نابولي في إياب مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب كامب نو إثارةً كبيرة وسيناريو غريباً، من طريقة بدايته حتى اهتزاز الشباك.

البداية كانت بتمريرة المدافع المميز المطلوب من أندية عديدة بينها مانشستر سيتي والمدرب بيب غوارديولا، نظراً لقيمته في الخط الخلفي وقدرته على بناء الهجمات، لكن الحظ هذه المرة خانه.

وحاول كوليبالي التمرير لأحد زملائه بطريقة غريبة لكنه فشل في ذلك ليتحصّل النادي الكتالوني على ضربة ركنية، جاء منها الهدف بطريقة مثيرة.

وجاء هدف برشلونة الأول بعدما تعرّض لاعب نابولي للدفع فاصطدم بزميله كوليبالي الذي سقط على الأرض، ليستغلّ المدافع كليمونت لينلغيت الموقف مسجلاً الهدف الأول رغم اعتراض بعض لاعبي نابولي.

وأثار الهدف جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما أكد الجميع أن قرار الحكم التركي جنيد شاكير لم يكن في محله، وما زاد الطين بلّة كان قيامه بإلغاء هدف للأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 30 باعتبار أن هناك لمسة يد.

وقال أحد المغردين على تويتر "الظاهر الحكم تعمد يلغي هدف ميسي كتعويض للهدف الأول الي المفروض ما ينحسب".