كورونا يودي بحياة أسطورة أتليتيكو مدريد

30 مارس 2020
الصورة
لعب الأسطورة 13 مباراة مع أتلتيكو (Getty)
+ الخط -
يواصل فيروس كورونا المستجد مهمّته بقطف أرواح الأبرياء العاديين وكذلك أسماء رياضية عبر العالم، حيث خسر فريق أتلتيكو مدريد أحد أساطيره بعد أن تغلّب عليه الوباء، حيث أعلنت إسبانيا عن مئات الوفيات، الاثنين، منها أشخاص في مستشفيات مدريد.


وأعلن فريق أتليتيكو مدريد عن وفاة أسطورة النادي خوسيه لويس كابون عن عمر يناهز الـ72 سنة، حيث أكّدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن المدافع الشهير كان يعاني من فيروس كورونا المستجد، كغيره من المئات في إسبانيا، التي صارت ثاني بلد من حيث تسجيل عدد الوفيات بعد إيطاليا.

وجاءت صدمة "الكولشونيروس" صدمتين، بعد أن خسرت، الأحد، لاعبها الشاب صاحب الـ(14 عاماً)، كريستيان مينشولا، وهو ما جعل الجماهير تعيش حزناً كبيراً، ومشاعر مختلطة بالخوف من الإصابة بالمرض.

ودافع لويس كابون عن ألوان فريق "لاروخا" خلال 13 مباراة، في السنوات بين 1970 و1980، وتوّج بطلاً لإسبانيا مع أتليتيكو مدريد في مناسبتين، ونال كأس القارات في 1974.

ورفض النادي المدريدي الإعلان عن سبب الوفاة في بيانه الرسمي، غير أن وسائل الإعلام الإسبانية أكّدت أنه يعود لإصابته بالوباء الذي يضرب العالم حالياً، إضافة إلى معاناته من أمراض أخرى كمرض "باركينسون".

وترجح منظّمة الصحة الدولية أن يتواصل الفيروس في الانتشار عبر العالم، وفي البلدان التي دخلها، بعد تعذّر إيجاد العلاج له، حيث تأمل المنظمات الصحيّة أن يصل العلماء والأطباء إلى حلّ سريع يخلّص البشرية من هذا الكابوس.

المساهمون