كورونا والنفط يخفّضان أسعار الغذاء العالمية بشدة في إبريل

07 مايو 2020
الصورة
تراجع الأسعار يطاول أكثر من سلعة غذائية أساسية (Getty)
قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، اليوم الخميس، إن أسعار الغذاء العالمية انخفضت بشدة، لثالث شهر على التوالي، في إبريل/نيسان، إذ تضررت بفعل الأثر الاقتصادي واللوجيستي لجائحة كورونا.

وبلغ متوسط مؤشر فاو لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 165.5 نقطة، في إبريل/نيسان، بانخفاض 3.4% عن مارس/آذار.

وقالت المنظمة التي مقرها روما إن مؤشر فاو لأسعار السكر انخفض إلى أقل مستوياته منذ 13 عاما وهبط بنسبة 14.6% عن مارس، حيث أدت أزمة كورونا إلى تضرر الطلب، كما قلص تراجع أسعار النفط الخام بشدة الحاجة إلى قصب السكر لإنتاج الإيثانول.

وانخفض مؤشر أسعار الزيوت النباتية 5.2%، بفعل تراجع أسعار زيت النخيل والصويا وبذور الشلجم. فيما تراجع مؤشر أسعار منتجات الألبان 3.6%، وسجلت أسعار الزبد ومسحوق الحليب تراجعات في خانة العشرات.


ونزل مؤشر أسعار اللحوم 2.7%، حيث فشل انتعاش جزئي في طلب الاستيراد من الصين في تعويض تراجع الواردات في بقية الأنحاء. وعلى النقيض من بقية المؤشرات، سجل مؤشر فاو لأسعار الحبوب انخفاضا طفيفا، حيث زادت أسعار القمح والأرز العالمية بوضوح، فيما تراجعت أسعار الذرة بشدة.

وزادت أسعار الأرز 7.2% مقارنة مع مارس، لأسباب أهمها قيود مؤقتة على الصادرات فرضتها فيتنام، لكن رُفعت لاحقا. وارتفعت أسعار القمح 2.5% في ظل تقارير أشارت إلى استيفاء روسيا حصتها من الصادرات سريعا.

لكن أسعار الحبوب الصلدة ومنها الذرة هوت 10%، تأثرا بانخفاض الطلب على العلف الحيواني وإنتاج الوقود الحيوي. وأبقت فاو على توقعاتها لإنتاج الحبوب مستقرة عند 2.720 مليار طن في 2019، لكنها خفضت توقعاتها لاستخدام الحبوب في 2019-2020 بواقع 24.7 مليون طن، ويرجع ذلك لأسباب أهمها تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد.

كما أعلنت فاو أول توقعاتها لإمدادات القمح العالمية والطلب عليه لموسم تسويق 2020-2021، حيث تتوقع أن يسجل الإنتاج العالمي 762.6 طناً، وهو ما يتماشى على نطاق واسع مع المستوى المسجل في 2019.
(رويترز)

دلالات

تعليق: