كورونا.. إجراءات قانونية لملاحقة المتهربين من الحجر الصحي في السودان

18 مارس 2020
الصورة
وزير الصحة السوداني: 44 شخصاً يخضعون للحجر الصحي (الأناضول)

  

قالت وزارة الصحة السودانية، اليوم الأربعاء، إن النائب العام سيبدأ في تفعيل إجراءات قانونية لملاحقة المشتبه في إصابتهم بـفيروس كورونا، في حال رفضوا الالتزام بالحجر الصحي. 

وكانت تقارير صحافية قد تحدثت في الأيام الماضية عن حالات هروب من الحجر الصحي، إضافة إلى رفض مواطنين قادمين من دول موبؤة بفيروس كورونا الالتزام بالحجر.

ومنذ انتشار الوباء لم يسجل السودان سوى حالة إصابة واحدة لمواطن زار الإمارات في أوائل الشهر الجاري، وتوفي الجمعة الماضي، فيما أعلن وزير الصحة أكرم علي التوم، في مؤتمر صحافي أمس، عن وجود 44 شخصاً في الحجر الصحي و10 آخرين في العزل التام لوجود أعراض المرض عندهم، لكن فحوصاتهم جاءت سلبية.

وعلى الرغم من إغلاق المعابر الحدود، فإن البلاد استقبلت نحو 400 مواطن كانوا عالقين في مصر سمحت السلطات بالدخول لهم، وأودعتهم حجراً صحياً تمهيداً للكشف عليهم.   

وأكدت وزارة الصحة، في بيانها اليوم، عدم تسجيل حالات إيجابية جديدة في البلاد، وقال بابكر المقبول، مدير إدارة الطوارئ، إن 243 فرداً من جملة القادمين منذ بدء ظهور تسجيل الحالات بدولة الصين أكملوا يوم أول من أمس الإثنين فترة 14 يوماً، فيما تمت متابعة 172 منهم بنسبة 70.8 بالمائة، لافتاً إلى أن إجمالي القادمين من الدول الموبؤة وعبر مطار الخرطوم منذ 25 يناير/ كانون الثاني الماضي وحتى أمس بلغ 961 فرداً تمت متابعة 607 منهم.

من جهته، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في السودان إن هناك 19 حالة اشتباه بالمرض في البلاد، وجاءت نتائج الفحص سلبية بالنسبة إلى تسع حالات، بينما لم تظهر بعد نتائج البقية.

وذكر المكتب في موقعه الإلكتروني أن منظمة اليونيسف دعمت السودان بمبلغ 370 ألف دولار لاستخدامها في مراقبة نقاط العبور، وتجهيز سيارات الإسعاف، مع مبلغ 200 ألف دولار لإعداد مواد إعلامية لتوعية المواطنين.

إلى ذلك، قرّرت الشركة السودانية لتوليد الكهرباء تقليص ساعات العمل اليومية إلى 4 ساعات فقط للموظفين ذوي الأهمية القصوى، على أن يعمل بقية الموظفين من منازلهم، وذلك لحين التغلب على وباء كورونا.
وقالت الشركة على صفحتها في فيسبوك إن القرار اتخذ "استشعاراً منا بخطر انتشار فيروس كورونا وبسلامة الموظفين عندنا بالقطاع".